وفد من مجلس إدارة الجمعية التاريخية السعودية يزور جامعة الحدود الشمالية

  0

قاموا بجولة على مرافق الجامعة:

وفد من مجلس إدارة الجمعية التاريخية السعودية يزور جامعة الحدود الشمالية



محمد الصقري - إخبارية عرعر:

استقبل معالي مدير جامعة الحدود الشمالية الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر، بمكتبه في يوم الثلاثاء 30/4/1437هـ رئيس الجمعية التاريخية السعودية والوفد المرافق له من أعضاء مجلس إدارة الجمعية الذي حضر لزيارة مقر المؤتمر السادس عشر للجمعية والذي سيعقد “بمشيئة الله” تعالى بجامعة الحدود الشمالية، في الفترة من 15-18/5/1437هـ الموافق 24-27/2/2016م تحت رعاية صاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن جلوي آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية، حيث ناقش الوفد مع معاليه الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر والتجهيزات، وأكد معاليه على جاهزية القاعات بالتقنيات الصوتية المرئية، وكافة الخدمات المصاحبة للمؤتمر، فيما أشاد الوفد بما لمسه من تجهيزات واستعدادات على مستوى عال من التنظيم للمؤتمر.
وبعد انتهاء الزيارة ترأس معالي مدير الجامعة الاجتماع الحادي عشر للجنة العليا المنظمة للمؤتمر بحضور رؤساء اللجان الفرعية بقاعة اجتماعات عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي بالمدينة الجامعية بعرعر، وذلك لمواصلة التحضيرات والتجهيزات لاستضافة المؤتمر.
وأوضح معاليه أن دعوة الجامعة بعقد مؤتمر الجمعية السادس عشر بمنطقة الحدود الشمالية يأتي إيماناً من الجامعة بدورها الرائد بخدمة التاريخ الوطني وخدمة المجتمع المحلي لرفد مكتبتنا الوطنية بما يبين تاريخ المنطقة ونشاطها السكاني والاجتماعي والاقتصادي خلال القرون الماضية وربطه بتاريخنا المعاصر، ولا شك أن وجود كوكبة من الأكاديميين والأكاديميات السعوديين بشكل خاص والمهتمين بتاريخنا والوطني بشكل عام هي فرصة طيبة ليطلعوا على ما تحقق في جزء غالي من بلادنا وليثرو مكتبتنا السعودية بأبحاثهم ومناقشاتهم عن المنطقة ومجتمعها وتطورها وليتعرفوا على ما يزخر به مجتمع المنطقة من قيم عربية أصيلة في مختلف المجالات من خلال المعايشة الحية على مدى ثلاثة أيام لاسيما وأن المنطقة لم تأخذ حقها من التدوين التاريخي والرصد الموثق لمنجزاتها وما تحقق لها من منجزات قبل حكومتنا الرشيدة.
وقد اطمان معاليه على إعداد وتجهيز ملف المؤتمر وبرنامج المؤتمر والفعاليات المصاحبة وحقيبة المؤتمر، وتنفيذ اللافتات الإعلامية والترحيبية والإرشادية وتجهيز بطاقات الدعوة و تأمين وإعداد البطاقات التعريفية لأعضاء اللجان العاملة وتأمين المواصلات المطلوبة لسير أعمال اللجان وضيوف الجامعة، منوهاً بأهمية الأنشطة والفعاليات التي تقام على هامش المؤتمر التي تظهر تراث منطقة الحدود الشمالية وثقافتها وقيمها الاجتماعية، وقيام ضيوف المؤتمر بزيارات ميدانية للأماكن الأثرية بمنطقة الجوف.
كما أكد معاليه على ضرورة أن يشمل البرنامج عرضاً لموروث المنطقة من الفنون الشعبية، بالإضافة إلى إعداد معرض مصاحب لعرض تراث وآثار المنطقة من قطع أثرية وذلك بالتنسيق مع جمعية السياحة والتراث الوطني في المنطقة وكذلك مع أصحاب المتاحف من سكان المنطقة.
وفي نهاية الاجتماع وجه معاليه بسرعة الانتهاء من كافة الترتيبات اللازمة خلال أسبوع، وتوفير كافة الاحتياجات وإجراء بروفات حتى يظهر المؤتمر بالشكل الذي يليق بالجامعة والمنطقة.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *