الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتبرع بمبلغ 300 الف ريـال ويكرم 45 حافظا للقرآن الكريم بمنطقة الحدود الشمالية

  0

بحضور رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة :

الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتبرع بمبلغ 300 الف ريـال ويكرم 45 حافظا للقرآن الكريم بمنطقة الحدود الشمالية



زياد الدغمي

إخبارية عرعر - زياد الدغمي :

كرّم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم “مثاني” اليوم, في ديوان الإمارة حفظة القرآن الكريم بالمنطقة، من منسوبي جمعيات تحفيظ القرآن في المنطقة, بحضور رئيس المحكمة العامة بعرعر الشيخ الدكتور خالد الجنيدي ، ورؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المنطقة .

وأشاد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بما تقدمه الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم من جهود كبيرة ومتميزة في بلادنا التي تتشرف بأن يكون كتاب الله هو دستورها الذي تستمد منه أحكامها، وتأخذ الحدود منه لتقيم الشرع, مباركاً سموه لحفظة كتاب الله وحاثا الحافظين لكتاب الله على أن يكونوا قدوة فاعلين وأن يعكسوا بقيمهم وأخلاقهم قيم القرآن الكريم وسماحته وتدبر معانيه والتّخلق بآدابه ونبذ الغلو والتطرف، وبث ثقافة الاعتدال والوسطية امتثالا لقول الحق” وكذلك جعلناكم أمة وسطا” .

ونوه سموه بما توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من عناية لكتاب الله، ودعم لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بمناطق المملكة كافة, وإقامة المسابقات ، وتشجيع الحفاظ وتكريمهم .

وكان الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة قد بدء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس المحكمة العامة بعرعر الدكتور خالد الجنيدي كلمة, أوضح فيها أن عدد الخريجين والخريجات المكرمين في المنطقة 45 حافظا من مختلف مدن ومحافظات المنطقة، مشيرا إلى أن المملكة بذلت جهودا كبيرة نحو خدمة تعلم وتعليم وتحفيظ القرآن الكريم عن طريق الجمعيات على مستوى المملكة للبنين والبنات وللصغار والكبار لتحقيق الأهداف المنشودة لإتقان تلاوة كتاب الله وحفظه وتجويده.
وأعرب عن شكرة وتقديره لسمو أمير المنطقة على دعمه المادي والمعنوي اللامحدود ووقوفه مع الجمعية ومشاريعها, سائلاً الله أن يجعل ذلك في موازين حسناته, مقدماً الشكر إلى جميع الداعمين والمتبرعين للجمعية, ولوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الحدود الشمالية على جهودهم.

ثم ألقى الحافظ عبدالعزيز بن فهد العنزي, كلمة الحفظة نوه فيها بالرعاية والاهتمام التي حظوا بهما من قبل الجمعية عبر الحلقات التعليمية للقرآن المنتشرة في مختلف مساجد المنطقة، مشيرا إلى أنهم تعلموا من مدرسة القرآن الكريم والسنة المطهرة كيف يكونون صالحين مفيدين للمجتمع مطيعين لولاة الأمر .

بعد ذلك استمع الأمير فيصل بن خالد بن سلطان والحضور, إلى نماذج لعدد من التلاوات للدارسين .
وفي نهاية الحفل, كرم أمير منطقة الحدود الشمالية, الطلاب الحافظين بشهادات الشكر والتقدير, ومعلنا سموه عن تبرعا ماليا بمبلغ 300 ألف ريال دعما لأعمال الجمعية .






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *