مشاعل الأملح تكتب | “سِلْسلَةُ إِيجَابِيَّةُ( ١) التَّغْيِيرَ”

  0

مشاعل الأملح تكتب | “سِلْسلَةُ إِيجَابِيَّةُ( ١) التَّغْيِيرَ”



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.ararnews.com/2713971.html

مشاعل الأملح

أَيَّهَا الْقَارِئَ الْكَرِيمَ، رِسَالَتَي هَذَا الْأُسْبُوعِ كَلِمَاتٍ قَدْ تُلَامِسُ شَيْءٌ مَا…. فَقَطُّ أَحْسَنِ الْاِسْتِمْتَاعِ بِهَا.

دَاخِلٌ كُلَّ مَنَّا صَوْتِ مُثَبِّطِ دَائِمًا يُلِحُّ عَلَيْنَا بِالْخُرُوجِ، الْحَيَاةَ غَيْرَ عَادِلَةٍ، فَلَوْ كَانَ هَذَا لَمَّا حَدَثِ ذَاكَ… وَهَكَذَا.
هَلْ جَرَّبَتْ إيقاف ذَلِكَ الصَّوْتِ بِالْاِمْتِنَانِ ؟! قَدْ تَسْتَغْرِبُ هَذَا الْبَدِيلِ السَّحَرِيِّ الَّذِي يَنْقُلُكَ مِنْ عُمْقِ الْألَمِ إِلَى ضِفَّةِ الْأَمَلِ فَهُوَ مَهَارَةُ لايتقنها ” مُتَذَمِّرَ ” فَكُلَّ مانملكه هُوَ هِبَةٌ مِنَ اللهِ عِزِّ وَجَلٍّ وَمَنْحَةٍ تَسْتَحِقُّ الشُّكْرُ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُم لَأَزِيدَنَّكُمْۖ).

هَذَا الشُّكْرِ الَّذِي يَمُدُّنَا بِالطَّاقَةِ الْإِيجَابِيَّةِ فَكُلَّمَا اِسْتَحْضَرَتْهُ في حَيَاتِكَ تُحَقِّقُ لَكَ الْقَبُولُ وَالرِّضَا، وَالرَّاحَةَ، فَالْحَيَاةَ كَسِلَةُ الْفَاكِهَةِ كُلَّ شَيْءٍ لَهُ طَعْمُهُ الْمُخْتَلِفُ، فَلَنْ تَتَغَيَّرَ حَيَاةٌ بِالتَّذَمُّرِ أَوْ بِالْكَدَرِ، إِنْ لَمْ تَتَغَيَّرْ أَنْتَ لِصَالِحٍ نَفْسُكَ، فَالتَّغْيِيرَ سَيِّدُ الْمَوْقِفِ وَأَنْتَ مَنْ يُقَرِّرُ ذَلِكَ.

رِسَالَةُ( أَنْتَ السَّعِيدُ الَّذِي يَمْتَلِكُ الْقُدْرَةُ عَلَى التَّغَيُّرِ مَهْمَا كَانَتِ الظُّروفُ)






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *