‏حكاية مجد ومسيرة أمير نحو السماء “فيصل بن خالد”

  1

‏حكاية مجد ومسيرة أمير نحو السماء “فيصل بن خالد”



محمد داوود العطيوي

عندما تكون همم الرجال كجبال طويق شامخة في رياض العز تكون الآمال والطموحات صوب ذرا السحاب .
وتلك معادلة صعبة لا يجيدها إلا الأشاوس ممن إتكأ عليهم الوطن في شمال العز وليس فيصل بن خالد عنها ببعيد ، فعنده تقف الوطنية قيمة وعدلاً وسلوكا .

إن السفينة وهي تمخر عُباب بحر لج متلاطم الأمواج لابد لها من قائد ماهر وربان حكيم .

وقد وهب الله في هذه المنطقة تلك الأسباب ، فحباها أميراً حمل الأمانة بإخلاص وصدق ، عراب التغييّر وصانع التميز ومهندس الإبداع في شمالنا الوفي .

كان إستقبالاً مهيباً لسيدي خادم ‏الحرمين الشريفين وما صاحبه من إحتفالٍ في مساء من مساءات الوطن ، وكرنفال فاق الوصف والخيال ، وسحر الألباب وأذهل العقول و خطف الأنظار .

كان لكم الفضل بعد الله يا سمو الامير بقيادة فريق العمل بجهد مضاعف ليلا نهار فتوّجت الجهود بحفل يليق بملك الحزم والعزم .

معكم ياسمو الأمير لانتوقع المستقبل نحن نصنعه ، الجميع هنا في شمال مملكتنا الغالية يرددون بصوت واحد ” جعل تبطي سنينك “






1 التعليقات

    1. 1
      1121212124

      الأمير فيصل أهل للثنا و يستاهل لانه رجل لا يحابي احد ومحب للمنطقة ولتطورها ونجاحها

      ………….

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *