قيادة التغيير ..

  1

قيادة التغيير ..



رشيد البرجس

في كل مجتمع متعلم يستفاد من القيادات الطموحة التى لها أثر في التغيير.
القائد الناجح /صاحب القرار الصحيح من جميع صفاته العقلية في معرفة القرار الصحيح،النفسية اتخاذ القرار الصحيح، والثالثة الجمع بينهما في تنفيذ القرارالصحيح.
لنجاح أي شخص يرغب في قيادة التغيير يجب عليه أن يكون من الداخل  والمجتمع الخارجي مساندًا له ومعزز وفي المملكة العربية السعودية نموذجين يشار إليهم بالبنان و يستفاد منهم في علم الإدارة نظرًا وعمليًا.
أحدهما / الدكتور الراحل غازي بن عبدالرحمن القصيبي صاحب كتاب (حياة في الإدارة )  http://cutt.us/ukOb4                          جمع فيه السيرة العلمية والعملية والحياة الإدارية والتعامل مع الآخرين رحمه الله تعالى
مقتطفات من الكتاب
” لقد حاولت في كل موقع شغلته أن أخدم موطني بكل طاقتي…”
“السلطة، بلا حزم تؤدي إلى تسيب خطر. وإن الحزم بلا رحمة، يؤدي إلى طغيان أشد خطورة”
“إنك لا تستطيع أن تجعل الآخرين ينفذون ماتريد أن ينفذوه ويمتنعون عما تريد أن يمنعوا عنه إلا عن طريق ثلاثة دوافع :
١-الحب والاحترام
٢-الرغبة والثواب
٣- الخوف والعقاب
آخر المقتطفات وأجملها إلى قلبي
“إذا كنت لا تستطيع أن تتحمل مسؤولية الخطأ الذي يرتكبه أحد العاملين معك فمن الأفضل أن تبقى في دارك”
أما الآخر /وزير أحدث تغير بالمكان المعين فيه معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارةوالصناعة سابقًا ووزير الصحة حاليًا
كل منصف ينظر إلى الوزارة من الخارج يقول هنا لمسات قائد واضحة وتوجيهات وتعليمات ومتابعة كذلك يكون الشخص ناجح في مكانه وصاحب تغيير /عط التعليمات تابعها  المنفذ يثنى عليه ويكرم المخطأ يبلغ ويحاسب
من السمات التى تلزم قائد التغيير
قوة الشخصية، صاحب قرار، يقدر العلاقات الإنسانية
ختامًا
لن يكون قائد تغيير المتسلط الذي يتعامل بالورقة والقلم فقط

أخوكم/ أحمد بن غياض العنزي
مدارس التطوير العلمي الابتدائية/عرعر






1 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *