“السديس”: رجال أمننا وجنودنا البواسل حماة البلاد وعيوننا التي لا تنام

  0

استنكر الهجوم الإرهابي الآثم الذي قامت به ثلة من المعتدين بالزلفي

“السديس”: رجال أمننا وجنودنا البواسل حماة البلاد وعيوننا التي لا تنام



واس

إخبارية عرعر - واس :

استنكر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الهجوم الإرهابي الآثم الذي قامت به ثلة من المعتدين استحوذت عليهم الأفكار الضالة بمحافظة الزلفي، مؤكدًا أن هذه الأعمال الإرهابية مخالفة صريحة لنصوص الشريعة ومجانبة للسنة النبوية، وما هي إلا خديعة أعداء الإسلام يبتغون بها إثارة الفتن والقلاقل ويستهدفون بها أمن بلاد الحرمين واستقرارها ومقدراتها.

وأشاد باستبسال رجال الأمن وتمكنهم من دحر المعتدين والقضاء عليهم في موقف بطولي فريد ينضم إلى سلسلة الأعمال البطولية التي يقوم بها رجال الأمن في هذا الوطن الشامخ تحت راية التوحيد وقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان.

وحض أبناء الوطن على مساندة رجال الأمن من خلال الدعاء لهم بأن يوفقهم المولى سبحانه وتعالى ويسدد رميهم ويثبت أقدامهم وينصرهم على من عاداهم وأن يجعلهم شوكة في أعناق أعداء الدين، داعيًا إلى مؤازرتهم والإبلاغ عن كل ما يثير الشغب والعنف والإرهاب.

وأكد السيديس أن هذه الأعمال الإجرامية تعرض أمن بلاد الحرمين الشريفين للعبث والفوضى وتخالف ما سارت عليه هذه البلاد المباركة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله -، وأنها لن تزيد الشعب إلا قوة وتلاحمًا وتناغمًا وتكاتفًا تحت راية المملكة العربية السعودية.

وفي ختام تصريحه دعا الله عز وجل أن يحمي بلاد التوحيد وأن ينصرها على من عاداها وأن يرد كيد المعتدين في نحورهم وأن يشفي المصابين من رجال الأمن.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *