حالة ماطرة جديدة تضرب المملكة 5 أيام

  0

تتمدّد بفعل منخفض وترافقها كتلة باردة تتزامن مع تيارات مندفعة

حالة ماطرة جديدة تضرب المملكة 5 أيام



tamer12

راقب المواقع الخاصة بالطقس تشكل حالة ماطرة من يوم الخميس المقبل وتستمر حتى الإثنين، وتكون متوسطة الشدة بوجه عام مع بعض البؤر القوية، وتترافق مع هطول زخات البرد على أجزاء من جنوب السعودية وغربها، إضافة إلى القصيم وحائل.

تبدأ السحب الرعدية بالتكاثر اعتباراً من يوم الخميس المقبل، في جنوب غرب المملكة؛ لاسيما المرتفعات التي قد تصل إلى الطائف وربما مكة المكرّمة؛ لتشتد قوة السحب الرعدية وغزارة الأمطار “متوسطة الشدة مع بعض البؤر الغزيرة” يوم الجمعة في جنوب غرب المملكة، وتمتد نحو أجزاء من المدينة المنوّرة، خاصة غربها وجنوبها، ومع ساعات المساء والليل، تتركز الأمطار في المدينة المنوّرة- بمشيئة الله.

وتستمر الحالة الجوية الماطرة يوم السبت في جنوب غرب المملكة والسفوح الشرقية لها والمدينة المنوّرة والقصيم، بينما تتركز السحب الرعدية والأمطار الأكثر غزارة على أجزاءٍ من شرق المدينة المنوّرة وغرب القصيم، إضافة إلى منطقة حائل.

وكنظرة عامة عن الحالة، ووفقاً لـ “طقس العرب”، ترتفع فرص تشكل السيول في بعض المرتفعات الجنوبية الغربية والسفوح الشرقية لها، وأجزاء من القصيم وحائل، إذ تكون شدة الأمطار متوسطة، وتتجه الأنظار نحو منطقة المدينة المنوّرة وأجزاء من حائل، إذ تكون فرص السيول في أعلى مستوياتها.

تأتي تلك الأحوال الجوية غير المستقرة، بفعل امتداد منخفض البحر الأحمر نحو غرب المملكة، يترافق مع وجود كتلة باردة وحوض علوي في الشمال الشرقي من الجزيرة العربية، يتزامن ذلك مع اندفاع تيارات هوائية دافئة رطبة من الجنوب عبر بحر العرب ومن مناطق مدارية من إفريقيا.

ويؤدي تقابل الهواء الدافئ والرطب من الجنوب والغرب، مع الحوض العلوي البارد من الشمال والشمالي الشرقي، إلى نشوء حالة متوسطة إلى قوية من عدم الاستقرار الجوي، في وقت تتميز السحب الرعدية بقوة تفاعلها وأمطار غزيرة في بعض المناطق.

تضعف فرص الأمطار يومَي الأحد والإثنين مقارنة بنهاية الاسبوع، وتبقى فرص الأمطار المتفرقة واردة على أجزاءٍ من وسط وشمال شرق المملكة، مع انحسارها في جنوب المملكة وغربها.

وأشار مختصّون في الطقس إلى أهمية متابعة تطورات الأحوال الجوية، وأخذها على محمل الجد، وعدم تجاهل التحذيرات والتنبيهات التي تصدر في بعض الحالات من قِبَل الجهات المعنية؛ وذلك حفاظاً على سلامة الممتلكات والأرواح.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *