هيئة الطيران المدني: جاهزون لاستقبال المسافرين والمعتمرين في رمضان

  0

أعلنت أنها أكملت استعداداتها بخطة تشغيلية متكاملة لاستيعاب الزيادة المتوقعة

هيئة الطيران المدني: جاهزون لاستقبال المسافرين والمعتمرين في رمضان



واس

إخبارية عرعر - واس :

أكملت الهيئة العامة للطيران المدني، استعداداتها لاستقبال المسافرين عبر مطارات المملكة الدولية والداخلية، خلال موسم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1440هـ، وذلك من خلال تجهيز خطة تشغيلية متكاملة لاستيعاب الزيادة المتوقعة لأعداد المسافرين والمعتمرين القادمين خلال هذا الشهر المبارك، معلنة الهيئة جاهزية المطارات والقطاعات التابعة لها في جميع مناطق المملكة.

وتحرص هيئة الطيران المدني على تنفيذ توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بتقديم أفضل الخِدْمات لضيوف الرحمن القادمين لأداء مناسك العمرة وللزوار، وتوفير جميع الخِدْمات لضيوف بيت الله الحرام وتيسير إجراءات وصولهم ليؤدوا مناسك العمرة بيسر وطمأنينة.

وتعمل الهيئة العامة للطيران المدني، على توفير كل ما من شأنه تسهيل إجراءات القدوم وتقليص زمن إنهاء إجراءات القدوم والمغادرة للمسافرين عبر مطارات المملكة، وتسخير التجهيزات بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة العاملة بالمطارات، وتطبيق الخطة التشغيلية المعتمدة من الهيئة، والمتضمنة اتخاذ الاستعدادات اللازمة وتجهيز الصالات والمواقع والمرافق لاستقبال المسافرين، وإنهاء إجراءات وصولهم عبر المطارات وتقديم جميع التسهيلات لهم، إضافة إلى تأمين الإمكانات اللازمة التي تضمن سلاسة العمليات التشغيلية الخاصة بالرِّحْلات.

ومن المتوقع أن تشهد أعداد المسافرين خلال شهر رمضان المبارك ارتفاعاً ملحوظاً، في ظل تدفق ضيوف الرحمن القادمين إلى المملكة لأداء مناسك العمرة وزيارة الحرمين الشريفين، حيث تقوم مطارات المملكة على تجهيز إمكاناتها لتوفير سبل الراحة للمسافرين، خصوصاً مطار الملك عبدالعزيز الدولي الذي سيشهد خلال هذه الفترة تتابع رحْلات قادمة من مختلف دول العالم، وأعد المطار كافة الاستعدادات اللازمة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام القادمين لأداء مناسك العمرة وفْق الخطة السنوية لموسم العمرة لتسهيل إنهاء إجراءاتهم، وتسخير جمــيع الإمكانات لإنهاء وصولهم بيسر وسهولة، وذلك بالتعاون مع جمــيع القطاعات الحكومية والجهات التشغيلية العاملة بالمطار، وتم خلال هذا العام زيادة أعداد منصات الجوازات بمطار الملك عبدالعزيز لتصل إلى (192) منصة، كما شُغِّلَتْ (10) بوابات إلكترونية على مداخل صالة المغادرة بالصالة الشمالية، إضافة إلى إنشاء سير رقم (18/22) لاستخدامه لقبول أمتعة الركاب في أوقات الذروة ومساندة السير رقم (17/21) بهدف تخفيف التكدس على منصات إنهاء إجراءات السفر في الصالة الجنوبية.

يُذكر أن مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي، يتميز بوجود 14 صالة سفر مجهزة بـ (166 كاونتر) لإنهاء إجراءات السفر، إضافة إلى (88 كاونتر) موازين، و(18) بوابة سفر وسيور للحقائب بطول (1180) متراً، وصالتين للدرجة الأولى و(100) موقف للحافلات، كما يتميز مجمع صالات الحج والعمرة في مطار المؤسس بالمرونة، حيث ستحول جميع الصالات إلى اتجاه واحد، هو اتجاه المغادرة، وذلك اعتباراً من يوم السادس والعشرين من شهر رمضان المبارك، فيما ستحول إنهاء إجراءات المعتمرين القادمين إلى المطار على الرحلات كافة عبر الصالتين الشمالية والجنوبية، وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والأهلية العاملة في المطار.

وتسعى الهيئة العامة للطيران المدني، من خلال خطتها التشغيلية لشهر رمضان المبارك، إلى ضمان سلاسة العمليات التشغيلية الخاصة بالرحلات، واشتملت الخطة على تجهيز صالات السفر والساحات، وتأمين الأجهزة والمعدات وصيانتها، والتأكد من جاهزية تشغيل كاونترات الخدمة للجوازات والجمارك وشركات الطيران وسيور الأمتعة وبوابات الفحص الأمني، إلى جانب توفير الطاقة البشرية في جميع المواقع التشغيلية، والتأكد من سلامة الإجراءات وإنهائها في زمن قياسي والتنسيق الفوري مع مشغّل الصالات لمواجهة أيّ عائق خلال مرحلة التشغيل.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *