“المغامسي”: لا يحرم قراءة التوراة والإنجيل لأن بعض ما فيهما حق

  0

قال: لمن هو متقدّم في الشأن ويناقش ويراجع ويريد أن يقيم الحجة

“المغامسي”: لا يحرم قراءة التوراة والإنجيل لأن بعض ما فيهما حق



tamer12

إخبارية عرعر - محليات :

قال إمام وخطيب مسجد قباء ومدير عام مركز البيان لتدبر معاني القرآن بالمدينة المنورة، الشيخ صالح عواد المغامسي، بأنه لا يحرم قراءة التوراة والإنجيل؛ لأن بعض ما فيهما حق، مشيرًا إلى أنه اطلع على نسخة من “الإنجيل” ووجد فيها أشياء مقاربة جدًّا لا يمكن جحدها، كما أن هناك أمورًا معلوم أنها غير صحيحة فيه.

وتفصيلًا: جاء رد “المغامسي” في برنامج “منابر النور” اليوم على قناة mbc في جوابه عن تساؤل: هل يحرم قراءة التوراة والإنجيل؟ حيث قال: “لا يحرم قراءة التوراة والإنجيل، خاصة لمن هو متقدم في الشأن ويناقش ويراجع ويريد أن يقيم الحجة ويظهر المحجة؛ لا حرج عليه أن يطّلع على التوراة أو على الإنجيل بهذه النية، لا بنية الاستفادة منها استفادة روحية وتعبدية ودينية؛ فكفى بالقرآن كتابًا”.

واستدرك قائلًا: “لكن لو اطلع عليها كباحث علمي حتى لو أراد أن يردّ أو أن يأخذ أو يعطي؛ لأن بعض ما فيها حق، كما أن “الإنجيل” بعض ما فيه حق”.

وأضاف: “أنا وقفت على نسخة من الإنجيل، وجدت أشياء مقاربة جدًّا ولا يمكن جحدها، وثمة أشياء معلوم أنها غير صحيحة”.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *