السعودية بخير

  2

السعودية بخير



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.ararnews.com/2727668.html

التوترات الشرق أوسطية الأخيرة حول إيران والحشد الأمريكي جلبت الكثير من التحليلات السياسية والعسكرية ومن هو الخاسر او الفائز فيها .
وكالعادة يحاول أعداء الوطن عمل البلبلة على كل انجاز سعودي وإظهار المملكة بمظهر الخاسر أو الفاشل الذي لم يستطع تحقيق أهدافه على أقل تقدير .
فيقللون من كل انجاز سعودي ويضخمون كل حدث،
وفي نظرة متأنية وفاحصة ندرك كذب تخرصات الأعداء.
سياسيا نجاح المملكة ليس فقط في طريقة تنظيم القمم بل وفي طريقة إخراجها والحصول على قرارات ومواقف تؤيد توجهات المملكة .
حيث اتضح للعالم الإسلامي بعد أن وضع في قلب الحدث وبالأدلة التعديات الإيرانية على أمن المملكة ومصالحها وحشرت إيران في زاوية أضيق مما كانت فيها مما زاد في عزلتها.
وبالتالي فإن إيران لن تتمكن من الاستمرار في بث أكاذيبها وتحوير الأمور وابعاد التهم عنها كما كانت تفعل سابقا أمام دول العالمين الإسلامي والعربي.
وهذا سيسبب ضعف للعمل الدبلوماسي الإيراني الذي كانت من خلاله تخرج من ورطاتها المتعددة .
كما أن ربيبتها حكومة قطر تعرت أمام الجميع واتضح النقص الشديد لفيتامين السيادة لديها فهي باتت محتلة مكانا وقرارا ورهينة لتوجهات أحزاب وحركات لا تقيم لمصلحة المواطن القطري أي قيمة .
كل هذا تأتى بعد العمل الدبلوماسي السعودي الذي أجاد استخدام الإعلام لايضاح الحقائق والأحداث ومنها الأعمال الإجرامية في تفجير السفن وخطوط انابيب النفط .
عسكريا استفادت المملكة من شراء أسلحة متطورة من الولايات المتحدة الأمريكية بدون أخذ موافقة الكونغرس وهذه تعتبر نقطة في غاية الأهمية أفقدت الأعداء عقولهم فحصول أي دولة على أسلحة يجعلها في موقع افضل لفرض أمنها ورؤيتها السياسية وحفظ مصالحها القومية .
وفي الطرف المقابل تعاني إيران من كوارث اقتصادية ومالية وفقدانها إيرادات تقدر بالمليارات بسبب العقوبات الأمريكية التي أثرت على قطاعات النفط والمعادن والنقل وبالتالي ضعفت قدرتها على إدارة وتمويل ميليشياتها بشكل كبير .
السماح بإعادة الانتشار العسكري الأمريكي في بعض دول الخليج مكسب سياسي وأمني استراتيجي حيث أنه على مستوى العالم ساهم هذا الانتشار في حفظ الأمن الدولي وتمكنت العديد من الدول من الالتفات لخططها التنموية وما اليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا إلا أمثلة واضحة على ذلك .
وهكذا فمملكتنا بخير
وهي من نصر إلى نصر
سياسيا وعسكريا واستراتيجيا






2 التعليقات

    1. 1
      شديد

      كلام جميل وتشخيص رائع

      مبدع أستاذنا نايف

      (0) (0) الرد
    2. 2
      أبوتركي....محمد

      إي والله المملكه بخير
      ولله الحمد

      مقال رائع للكاتب/ نايف العميم

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *