العصا لمن …. عصا

  0

العصا لمن …. عصا



وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.ararnews.com/15593.html

Avatar

قديماُ كان للتعليم طرقاً و أساليباً بدائية تتمثل في فصول صغيرة يجتمع فيها المعلمون ( الكتاتيب ) بتلاميذهم الذين قد لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة في معظم الأحيان .

مستخدمين في ذلك الواحاً خشبية و طباشير للكتابة , وقد كان المعلم يستخدم لغة ( التكرار ) مع تلاميذه لتوصيل المعلومة ومن ثم حفظها و ( العصا طبعاً ….لمن عصا ) .

مرت العقود وتطور العالم من حولنا ونحن بــ إنتظار هذا العملاق الضخم ( التطور ) ليغير ويطور من طرق واساليب تدريسنا والحمدلله جاء هذا العملاق ( العربي ) بعد جهد جهيد والذي كعادته لابد من أن يمر بمراحل قبل وصوله الينا وهي أن يحبو أولا ثم يمشي ثم بعد ذلك يبدأ بالجري الذي بدوره غير مشكورا الطباشير الى أقلام ملونه والسبورة السوداء الى شبيهتها البيضاء واصبحت الألواح الخشبية كتبا يحملها الطالب وغير مسمى كتاتيب الى معلمين ؟

لكن مع الأسف نسي صديقنا العربي أن يغير طرق ومناهج التدريس في مجتمعاتنا العربية وهي أهم بكثير من السبورة البيضاء و الأقلام الملونة و الألقاب أو المسميات .

نعم تطورنا ….. وتطور عمرا ومنشآت تعليمنا ولكن يبقى الأساس كما هو فلا زال الطالب

( المسكين ) يخشى شبح الاختبارات والتي قد تكون هي نقطة تحول لمستقبله , وهذا في رأيي من أكبر الجرائم التي نرتكبها في حق مستقبل طلابنا , لأنه لا تقاس قدرات الانسان العقلية والمهارية بساعة أو ساعتان من الزمن .

إضافة الى أن طرق توصيل المعلومة لدى مجموعة كبيرة من المعلمين في مجتمعاتنا العربية تعتمد على التكرار والحفظ بدلا من الفهم والاستيعاب والتي هي السبب الرئيسي في ضعف مخرجات التعليم في دولنا العربية لإن عقل الطالب اصبح مبرمجا على ملكة الحفظ دون الاستعانة بقدراته الذهنية الأخرى مثل الفهم والاستيعاب والادراك والمقارنه والقدرة على التذكر و الاستنتاج وغيرها

فلو مثلا اتبعنا طرق تدريس الغرب لأصبحت مخرجاتنا التعليمية أكثر متانه ممّا هي عليه فعلى سبيل المثال بدلا من تخويف الطالب من فترة الاختبار اتباع الطريقة الغربية والمسماه بـــ طريقة open bookأي الكتاب المفتوح وذلك للبحث عن المعلومة وايجادها خلال فترة معينه من الزمن بالاجابة عن السؤال عن طريق فهم الطالب و استيعابه بدلا من الحفظ ومن ثم النسيان , بذلك تصبح فترة الاختبارات فتره مسلية ومفيدة واقل ضغط نفسي على الطالب أو … (تعميم )الاختبارات الموضوعية باستخدام طريقة الاختيار المتعدد وذلك لــ إجبار الطالب أثناء استذكار دروسه واعتماده على الفهم بدلا من الحفظ الغير مجدي لكي لا تصبح المعلومة لدى الطالب كالقصيدة إذا نسي مطلعها نسيها كلها .

إضاءة : شكرا لكل معلم أو معلمة بذل جهدا ووقتا لإبتكار وسيلة تعليمية لتوصيل المعلومة للطالب

لطيفه الشيحي

 






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com