وفد الضمان يلتقي الجالية الاردنية في مدينة عرعر والمنطقة الشمالية

  1

نظمه ملتقى النشامى للجالية الأردنية:

وفد الضمان يلتقي الجالية الاردنية في مدينة عرعر والمنطقة الشمالية



admin

محليات - إخبارية عرعر:

نظّم ملتقى النشامى للجالية الأردنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة لقاءً لوفد المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الذي يزورالسعودية حالياً مع أبناء الجالية في عرعر والمنطقة الشمالية ، بحضور رئيس ملتقى النشامى للجالية الأردنية حول العالم المهندس محمد ايمن الرفاعي، ورئيس ملتقى نشامى للجالية الاردنية في المنطقة الشمالية المهندس هيثم خطاب ،وعدد كبير من أبناء الجالية وأدار اللقاء الناطق بأسم الملتقى الدكتور بسام ابو النصر؛ وذلك بهدف تعريفهم بالاشتراك الاختياري بالضمان الاجتماعي، وشرح المنافع والمزايا التي يوفّرها للمشتركين، ووضعهم في صورة التعديلات الجديدة على قانون الضمان والانظمة التامينية المتعلقة بالاشتراك الاختياري، بالإضافة إلى التواصل مع الجالية الأردنية، والحوار معهم والاستماع لمقترحاتهم .

وأشاد رئيس ملتقى النشامى للجالية الأردنية حول العالم المهندس محمد ايمن الرفاعي بمبادرة المؤسسة التي تهدف لتعميم منافع الضمان الاجتماعي وتحقيق سبل العيش الكريم للمواطنين الأردنيين العاملين خارج المملكة في أطار من العدالة والحماية والشمولية وبما يساهم في تأمينهم برواتب تقاعدية عند عودتهم من رحلة الاغتراب ، مضيفاً بأن هناك تعاون اعلامي وتوعوي بين المركز الاعلامي بالضمان وملتقى نشامى للجالية الأردنية بالسعودية من خلال النوافذ الاعلامية التي يمتلكها الملتقى بنشر كافة المواد التوعوية وحملاتها الاعلامية الصادرة عن المؤسسة لاطلاع المغتربين الأردنيين عليها، حيث يمتلك الملتقى أكبر صفحة للجالية الأردنية في دول العالم على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك حيث يبلغ عدد أصدقاء الصفحة نصف مليون شخص وكذلك صفحات أخرى في دول الخليج العربية، إضافة إلى الاذاعة الالكترونية لملتقى النشامى التي تبث خدماتها الاعلامية لكافة دول العالم.

وقال رئيس ملتقى نشامى للجالية الاردنية في المنطقة الشمالية المهندس هيثم خطاب بأن العمالة الأردنية في السعودية مؤهلة وكفؤة وتحظى بثقة واسعة في قطاعات العمل المختلفة، مطالباً بمزيد من الجهود الاعلامية والتوعوية بقانون الضمان وأهمية الاشتراك الاختياري لكافة الأردنيين في دول الاغتراب، مضيفاً أننا لمسنا رغبة قوية من الجالية الأردنية في أن يكون لهم ضمان اجتماعي في وطنهم بعد عودتهم من رحلة الاغتراب لتأمين حمايتهم وأفراد أسرهم في حال تعرضهم للعجز أو الوفاة أو عند بلوغ سن الشيخوخة .

من جانبه أكّد مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم الضمان الاجتماعي موسى الصبيحي أن اهتمام مؤسسة الضمان بالمغتربين نابع من إيمانها بدورهم في تنمية الاقتصاد الوطني، وحقّهم بالحماية الاجتماعية، والاستفادة من أي تشريعات وطنية توفر لهم الحماية والاستقرار بما فيها حقهم بالضمان الاجتماعي، مضيفاً في الوقت ذاته أن اهتمام المؤسسة بأبناء الوطن المغتربين يتماشى مع توجّه استراتيجي بتوسيع قاعدة المشمولين بمظلة الضمان الاجتماعي، ويعبّر عن تقدير المؤسسة لدورهم في خدمة الاقتصاد الوطني، إضافة إلى كون غالبية البلدان التي يعملون فيها لا تشملهــم بأنظمتهــا وتشريعاتها التقاعدية والتأمينية، مما يتطلّب جهوداً مشتركة من كافة الأطراف لتشجيع اشتراكهم على أساس اختياري، من أجل تمكينهم من الاستفادة من المنافع التي يوفرها الضمان لهم.

وبيّن أن عدد المشتركين اختيارياً الفعّالين حالياً وصل إلى (71) ألف مؤمن عليه ما بين مغترب ومقيم داخل المملكة، من ضمنهم (14) ألف مشترك جديد خلال التسعة اشهر الأولى من العام الحالي 2015، و (17) ألف مشترك اختيارياً خلال العام الماضي 2014 ، فيما وصل العدد التراكمي للمشتركين اختيارياً (حاليين وسابقين) إلى اكثرمن (147) ألف مشترك، مشيراً إلى أن المؤسسة أطلقت عدة حملات إعلامية موجّهة للمواطنين داخل المملكة والمغتربين؛ للتعريف بأهمية هذا الاشتراك، ومجالات الحماية التي يوفرها للمؤمن عليهم، والمنافع المتحققة للمشتركين بموجبه، وحث الأردنيين للمبادرة بالاشتراك، وكان لهذه الحملات أثر إيجابي في زيادة الإقبال على الاشتراك الاختياري، موضحاً أهمية الجهود الإعلامية والتوعوية ودورها في إيصال رسالة الضمان للمغتربين، وتعريفهم بأهمية الاشتراك الاختياري.






1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com