إعلاميون عرب : “رعد الشمال” رسالة لقطع يد الإرهاب

  0

مناورات رعد الشمال رسالة للعالم:

إعلاميون عرب : “رعد الشمال” رسالة لقطع يد الإرهاب



admin

جاسر الصقري - إخبارية عرعر:

أكد عدد من الإعلاميين العرب على أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حفل ختام مناورات رعد الشمال رسالة للعالم أجمع بأن المملكة تستقبل أكبر التمارين العسكرية على مستوى العالم، وقادرة على قيادة أكبر تحالف عربي إسلامي لحماية الأمة العربية والإسلامية من أي دول لا تضمر الخير للمنطقة العربية، مشددين على أن حضور رؤساء الدول لهذا التمرين الأضخم يعطي درساً عظيماً لدول العالم بأن الرغبة لديهم في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة بقيادة المملكة.

وقال لـ” الرياض” الإعلامي الإماراتي طارق الزرعوني : بأن مناورات ” رعد الشمال ” من أكبر التمارين العسكرية على مستوى العالم من حيث بلغ عدد الدول المشاركة 20 دولة عربية وإسلامية واتساع منطقة المناورات التي تقع في منطقة شمال المملكة إلى شرقها من حفر الباطن حتى طريف المحاذية للحدود العراقية، وتعتبر رسالة للقاصي والداني بأن خادم الحرمين الشريفين _ حفظه الله _ وأخوته في دول الخليج العربية يد واحدة في ظل تنامي التهديدات الإرهابية وما تشهده المنطقة من عدم استقرار سياسي وأمني، وتشريف خادم الحرمين الشريفين أقوى رسالة عسكرية للعالم بأن المملكة بلاد عربية وإسلامية هي من تقطع يد الإرهاب ويد من يضمر الشر للدول العربية والإسلامية، وتؤكد بأن دول الخليج العربية بقيادة المملكة هي صاحبة القرار العربي الإسلامي، فميزان القوى تغير وتبدل وهذا تحالف استراتيجي بين الدول العربية والإسلامية لإنقاذ الأمة من أي تهديدات، ويجب أن تستمر ليكون دبلوماسيا واقتصاديا ككتلة دولية فاعلة ومؤثرة في العالم والقرار الدولي لكي لا نعتمد في الدفاع على أنفسنا ومقدسات وطننا على الغير، وأضاف بأن إيران سيئة الذكر تمادت وتطاولت على العرب والعروبة منذ سقوط بغداد في عام 2003م لتتنفس وتسيطر على عاصمة العراق بغداد، وهذا نتيجة مؤامرات أجنبية وأيدي إيران في الحكومة العراقية، وتستمر في هجومها عبر مليشيات لتنشر الإرهاب في اليمن والعراق ولبنان وسورية، لكن ما أن انطلقت “عاصفة الحزم ” حتى قطعت يد إيران ومليشياتها في اليمن، ولم تكتف المملكة في إعطاء إيران درساً بل عندما تطاولت على السفارة في طهران حجمتها وعزلتها وكشفت زيفها أمام العالم، لتستمر المملكة في إيقاف نفوذها وتحفر إيران قبرها بيدها، لتواصل المملكة تلقين هذه الدول درساً لن تنساه في إنشاء التحالف العربي الإسلامي والقيام بأكبر مناورات عسكرية واقعية وحقيقية على أرض المملكة، لتخطف أنظار العالم لتتابع بكثافة مناورات العرب والمسلمين على أرض مملكة الخير.

وحدة الصف

وأكد الإعلامي الكويتي خالد الخالدي بأن تشريف خادم الحرمين الشريفين ورؤساء الدول في العربية المشاركة في مناورات “رعد الشمال”يؤكد بأن المملكة وحدت الصف بين دول مجلس التعاون الخليجي العربية والإسلامية في حماية وأمن المنطقة، ويشدد على أن المملكة استطاعت أن تثبت للعالم أجمع بأنها خلال شهرين عززت تعاون الدفاع العسكري الإقليمي بين 20 دولة عربية وإسلامية، وأضاف بأن مشاركة دولة الكويت والدول الخليجية في أكبر مناورة تشهدها المنطقة منذ أزمة الخليج حرب تحرير الكويت يؤكد بأن القوات الخليجية قوة واحدة ومشاركتهم ستزيد من خبرتهم في هذا التمرين الاستراتيجي لمواجهة الأخطار التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، وأشار الخالدي بأن المملكة قدمت للعالم رسالة بأن الدول العربية والإسلامية ليست بحاجة لأحد، وأجبرت الوسائل الإعلامية العالمية لمتابعة هذا التمرين الأضخم وتتابع خطوات المملكة الواثقة على جميع الأصعدة منذ انطلاق “عاصفة الحزم ” حتى تكوين التحالف العربي الإسلامي الذي شهد مناورات ” رعد الشمال “.

رسالة قوية

وقالت الإعلامية اللبنانية المهتمة بالشأن السياسي لينا دياب : بأن رعاية خادم الحرمين الشريفين _حفظه الله_ للحفل الختامي بحضور عدد من قادات العالم العربي والإسلامي رسالة قوية وتكاتف وتعاضد لتجمع أكبر قوات عسكرية على الأرض في المملكة، التي أثبتت للعالم بأن سياستها مكشوفة دون تضليل أو تزييف وتدليس وكذب، على عكس دولة إيران التي تتابع بكثافة تمارين أكبر مناورة عسكرية ” رعد الشمال “، فهذه الدولة مخادعة عمدت للترويج في تضليل الرأي العام العربي بأنها ستحرر القدس ولم نسمع حتى الآن أن إيرانياً سقط وهو يدافع عن القدس، وهي تمكنت من تشكيل مليشيات إرهابية تحت مظلة نظام الملالي لنشر الإرهاب في اليمن والعراق وسورية ولبنان ولم تسلم منها حتى الدول الأفريقية، وأضافت بأنه في هذه المرحلة الحرجة وبعد أن أصبح المشروع الإيراني التوسعي علناً دون لبس أو غموض اتخذت المملكة قرار اللحظة التاريخية، والذي تمثل في تأسيس قوات التحالف العربي الإسلامي، وذلك بعد أن عمدت قبل ذلك في دعم الشرعية اليمينة وقطع يد إيران في اليمن مليشيات الحوثي، وللدلالة على جدية التوجه السعودي لمواجهة أخطار التدخل الإيراني ومواجهة التشكيلات الإرهابية الأخرى المتعدد والمنتشرة قررت أن تنتقل إلى مرحلة التنفيذ الفعلي وتشكيل التحالف لبدء عملية مناورات ” رعد الشمال”، وذكرت بأن حضور خادم الحرمين الشريفين وقادة الدول المشاركة حافز كبير لجميع المشاركين في هذا التمرين العسكري الضخم وإرسال رسائل للعالم بأن هذا التجمع ليس للدفاع فقط بل للهجوم وتوازن أمني وعسكري للعمل تحت يد واحدة لقطع أي مخاطر تهدد أمن واستقرار البلدان العربية والإسلامية.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com