“واشنطن بوست”: الفيصل كشف نظام الملالي.. وفوربس: حان وقت الوقوف ضد إيران

  0

تعليقاً على ما حدث في مؤتمر المعارضة الإيرانية السنوي بباريس:

“واشنطن بوست”: الفيصل كشف نظام الملالي.. وفوربس: حان وقت الوقوف ضد إيران



admin

محليات - إخبارية عرعر:

طالبت مجلة فوربس إحدى أكبر المجلات الاقتصادية في العالم بالوقوف في صف المعارضة الإيرانية ضد نظام الملالي الإيراني.

جاء ذلك بعد أن افتتح بالعاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت، “مؤتمر المعارضة الإيرانية السنوي”، بمشاركة أكثر من مائة ألف من أبناء الجاليات الإيرانية المنتشرة في مختلف دول العالم.

وتطرق الكاتب الأمريكي “ديفيد أميس” في مقاله بمجلة فوربس في حديثه عن النظام الإيراني لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران بعد إعدامها لأكثر من ٢٤٠٠ شخص خلال ٣ سنوات فقط.

وتحدث الكاتب عن الدعم السياسي الإيراني لنظام الأسد الذي كان السبب في ظهور تنظيم داعش، وأن النظام الإيراني يرى أن أيديولوجية زرع الإرهاب في الخارج هي إحدى أقوى الدعائم لخطط إيران الخارجية.

وتحدثت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن كلمة “الأمير تركي الفيصل” مؤكدة أنها لاقت تصفيقاً حاراً وإشادة من حاضري مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس؛ حيث أكدت الصحيفة الأمريكية أن حديث “تركي الفيصل” يكشف أيضاً عن دعم معظم الدول العربية للمعارضة الإيرانية لإسقاط نظام الملالي.

وكان “الأمير تركي الفيصل” قد أكد في كلمته، أن “الخميني” رسخ سلطة مطلقة لنفسه بناء على نظام “ولاية الفقيه” وحاول فرض وصايته على كل الدول الإسلامية وليس فقط على إيران، موضحًا أن القمع في إيران لا يقتصر على المعارضين بل يشمل الأقليات، وخصوصًا العرب والسنة والأكراد.

وأضاف “الفيصل” قائلاً: “الخميني أسس لمبدأ “تصدير الثورة” الإيرانية إلى الدول العربية والإسلامية، وبدأ “تصدير الثورة” الإيرانية بخلق نزاعات كبيرة في دول العالم الإسلامي”.

وتابع يقول: “النظام الإيراني يدعم جماعات طائفية لزعزعة الاستقرار في عدة دول ولا نسمح للنظام الإيراني بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية”.

واعتبرت البوست أن المفاجأة ليست فقط في تواجد “الفيصل” في مؤتمر المعارضة، بل في تواجد شخصيات كبرى أيضاً ومنهم “بيل ريتشاردسون” سفير الولايات المتحدة سابقاً في الأمم المتحدة ووزير الطاقة في إدارة كلينتون، و”فرانسس تاونزند” مستشارة الأمن الوطني السابق للرئيس الأميركي سابقاً، وكذلك “رودي جولياني” عمدة مدينة نيويورك سابقاً، و”هوارد دين” الرئيس السابق للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي ومرشح الرئاسة في أميركا.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com