قصة نجاح سيدات أعمال من محافظة العويقيلة

  0

قصة نجاح سيدات أعمال من محافظة العويقيلة



tamer12

إخبارية عرعر - منيره النويهض:

فتياتٌ سعوديات من محافظة العويقيلة، اقتحمن سوق العمل فقمن بالتدريب والعمل بكل حيوية ونشاط، حتى تمكنّ من فتح باب رزق يدر الخير عليهن ويغنيهن عن الوظائف في القطاعين العام والخاص.

وفي التقرير التالي تستعرض “إخبارية عرعر” بعض المشاريع التي قامت بها سعوديات خلال الفترة الماضية وحققت نجاحًا ملموسًا:

فايزه الدخيل ” ميد إن هوم”
حكاية فكرة آمن بها القلب .. سيدة أعمال لم يتجاوز عمرها ٢٧ عاما حاصلة على بكالوريوس كيمياء، بدأت في صناعة الحلويات بالمنزل وانتهت في متجر مستقل للحلويات وصناعة المعجنات.
وقالت ” الدخيل ” أنها تطمح أن يكون “ميد إن هوم” سلسلة محلات داخل المملكة وخارجها وأنها تطمح أن تكون من سيدات الأعمال الناجحات.
وذكرت أنها واجهت عوائق ولكن استطاعت تخطيها بمساعدة من عائلتها وتشجيع المجتمع، ورأت نجاح هذا المشروع بشكل ملموس وسريع وزيادة في دخلها المادي إثر إبداعها، كما أنها لم تتوقع هذا الدخل بأقل من سنة وأن جزء من هذا الدخل الكبير يعود إلى مساهمة الفرق التطوعية والفئات المجتمعية التي ساعدت في تخطيها بعض الصعوبات.
وقالت بالنسبة للمرأة الشمالية فلا يوجد مفارقة عن مثيلاتها من ناحية العمل والفرص وهي قادرة على إثبات وجودها بفترة وجيزة بسيطة وإبداعها بكل المجالات… مؤكدة أن الرجل أساس في حياتها ونجاحها ودعمها المعنوي وأن إخوتها في مقام والدها – رحمه الله – وكانوا أبرز الداعمين لها.
وهي نصيحة تقدمها لكل قارئة وسيدة: “أتمنى لأي فتاة عندها طموح أو فكرة بأن لا تتردد وتتوكل على الله وبتنجح مع الوقت، داعية المجتمع و الناس المحيطة بنا التشجيع وإعطائنا فرصة وإن شاء الله بننجح ونبدع ويتطور مجتمعنا للأفضل” .

م . العنزي شركة عطور ( إم إلقنت)
فتاة أبهرت الجميع وذلك لصغر سنها ونجاحها في افتتاح شركة عطور ( إم إلقنت)

“العنزي” فتاة سعودية تبلغ من العمر ١٨ عاما طالبة ثانوية متفوقة دراسياً، قامت بالعديد من المشاريع ولكن لم يُكتب لها النجاح، وكانت تُمارس إنشاء دراسات جدوى للمشاريع وتقوم بمساعدة مثيلاتها في دراسة مشاريعهن بهدف تنمية قدرات النساء السعوديات.

ومع شغفها للعطور اتجهت لصناعة العطور، وأضافت أنه لا يمكن لشخص النجاح أو الإبداع في شيء لا يستطيع تقبله أو لا يحبه ، وذكرت أن الفكرة أتت إليها في يوم عصيب ولم تتجاهل هذا الإلهام الذي أتى إليها، وواجهت العديد من العثرات الاجتماعية والصحية والمادية نوعاً ما، ولكن استطاعت تخطيها في فترة وجيزة وذلك بسبب تركيزها على الهدف.
استطاعت ” العنزي ” إفتتاح شركة عطور في مدينة الرياض في شهر يناير ٢٠١٨ م وقامت بتصنيع أول عطر يحمل اسم الشركة وحظي بإعجاب الكثير خصيصاً انه براند سعودي ينافس العالمي.
وذكرت أن جزء كبير من دخلها العائد من الشركة يعود الى الجمعيات والفرق التطوعية، كما إنها قائدة فريق تطوعي في منطقة الحدود الشمالية.
وأكدت أنها تطمح أن تكون شركة ” إم القنت ” شركة عالمية تنافس الشركات الأخرى في سوق العمل.
ورغم دراستها وبعهدها عن مقر شركتها إلا أنها استطاعت النجاح وقالت أن لايوجد عائق في عصرنا الحالي وأنها تمارس أنشطة الشركة عن طريق الموقع الإلكتروني وأنها تُشرف على المتجر الإلكتروني من خلال الهاتف الذكي.
وأوضحت أن رؤية المملكة ٢٠٣٠ دعمتها من ناحية حقوقها وأن الرؤية نقلة نوعية للمملكة يستطيع من خلالها جميع النساء السعوديات الحصول على الفرص والنجاح، ومن خلال الرؤية لا يوجد فرق بين المرأة والرجل من ناحية العمل وفرص الاستثمار.
وذكرت أن الرجل أساس في حياتها وأن والدها الداعم الأول…وأن رضا الله سبحانه هو سبب نجاحها.
وأخيراً قدمت هذة النصيحة لكل فتاة :” في حين لديكِ إلهام او شغف تجاة حُلم لا تتجاهليه وواصلي الحلم وأن يمكنك أن تكوني طالبة وسيدة أعمال في نفس الوقت ولكن الهدف والإرادة والعزيمة يحدد ذلك .. لايجب ان يكون لديك داعم معنوي إذا كُنت تريدين المواصلة وأن الشخص الذي لديه إرادة وهدف سيحققه دون وجود داعم …. أتمنى أن أرى جميع من في عمري أن يكونون في سوق العمل مستقبلاً”.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com