“المطلق”: إظهار المفاتن في الأسواق من الكبائر.. وآخر الدواء “الحزم والشدة” إذا خشي الأب على بناته!

  0

حذر من لبس الثياب الضيقة والمشقوقة من أسفل

“المطلق”: إظهار المفاتن في الأسواق من الكبائر.. وآخر الدواء “الحزم والشدة” إذا خشي الأب على بناته!



tamer12

إخبارية عرعر - محليات :

شدد عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، على التحذير من إظهار المفاتن في الأسواق، ولبس الثياب الضيقة والمشقوقة من أسفل، محذراً من أن ذلك كله من عمل الجاهلية، ومن التبرج الذي هو من كبائر الذنوب! مشيراً في هذا الصدد إلى أن للأب جواز استخدام الشدة – كالمنع من الخروج من المنزل – إذا خشي على بناته أمراً صعباً!.

جاء ذلك في معرض رده على مستفت في برنامج “فتاوى” على القناة السعودية الأولى، والذي قال في سؤاله: ” أخواتي يعملن في الأسواق ويتعطرن ويتبرجن ويلبسن ثياباً مشقوقة من أسفل وأنصحهن ولا يسمعن مني أرجو أن تتحدثوا بنصيحة لهن ولأمثالهن”.

حيث أجابه الشيخ المطلق قائلاً: “حرم الله التبرج ونسبه إلى الجاهلية، قال تعالى: ” وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ” يعني إظهار المفاتن في الأسواق من العطر ولبس الثياب الضيقة والثياب المشقوقة من أسفل ونحو ذلك هذا كله من عمل الجاهلية، من التبرج الذي هو من كبائر الذنوب !”.

وأضاف: ” وإذا استعطرت المرأة معه فالرسول صلى عليه وسلم يقول: ” «أَيُّمَا امرأة اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا رِيحَهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ، وَكُلُّ عَيْنٍ زَانِيَةٌ» ولذلك علينا أن نتقي الله وعلينا أن نناقش بناتنا وأبناءنا، يا أخواني ما يجوز هذا العمل!”.

وطالب “المطلق” الآباء والأمهات بفتح الحوار والنقاش مع أبنائهم وبناتهم، واستخدام جميع وسائل الاقناع والنصح واللين والوعظ، مجيزاً في نهاية الأمر اللجوء لاستعمال الحزم والشدة.

ووجه حديثه للأب قائلاً :” إذا خفت على بناتك أمراً صعباً فيجوز حينئذ استعمال الأشياء المشروعة الأخرى؛ مثل المنع من الخروج ولكن قبل ذلك اجلب لهن أخواتهن الكبار أو خالاتهن للحديث معهن، ومحاولة نصحهن قبل استعمال الشدة معهن في النهاية، لأن آخر الدواء الكي!”.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com