لايمثلنا .. هكذا علّق المغامسي والكلباني والقرني على حادث فلوريدا

  0

"كبار العلماء": عمل منكر مدان .. و"الخارجية" تؤكّد دعمها لكشف المُلابسات

لايمثلنا .. هكذا علّق المغامسي والكلباني والقرني على حادث فلوريدا



admin

إخبارية عرعر - محليات :

تواصلت ردود الأفعال المنكرة والمندّدة بحادث إطلاق النار من قِبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وعقّب إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنوّرة صالح المغامسي؛ على الحادث الذي أدّى إلى مقتل 4 (منهم منفذ الهجوم) وإصابة 7 آخرين.

وقال “المغامسي”؛ في تغريدة على صفحته بـ “تويتر”: “ما قام به الطالب السعودي من قتل وإطلاق نار في (فلوريدا) لا يقرّهُ الشرع، وينكره العقل، وتأباه الأعراف، وهو بهذا العمل لا يمثّلُ إلا نفسه، وكلنا خلف قيادتنا الرشيدة المناوئة للإرهاب بكل صوره وأشكاله وأمكنته”.

من جهته، علّق الداعية الإسلامي عائض القرني؛ بتغريدة، قال فيها: “حادث مجرم فلوريدا لا يمثلنا ولا يمثل السعودية، لا حكومةً ولا شعباً، والسعودية أكثر من اكتوى بالإرهاب وأكثر مَن حارب الإرهاب. وديننا الإسلامي، بريء ممّن يسعى في الأرض بالإفساد ويقتل الأنفس المعصومة، ويسفك الدماء المحرّمة”.

أما إمام الحرم المكي السابق، عادل الكلباني؛ فقال في تغريدة: “نبرأ إلى الله من فعله وأمثاله، وقد قضى الله بأن (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)، (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ)، فبالتأكيد أن مجرم فلوريدا لا يمثلنا”.

وكانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، قد أوضحت أن حادث إطلاق النار من قِبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية الذي أدّى إلى وفاة وإصابة عددٍ من المواطنين الأمريكيين، جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان؛ فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محرمة وسفك لدماء معصومة، مشيرة إلى أن الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم.

وقدمت الهيئة التعازي لذوي الضحايا متمنية الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدة أن شعب المملكة سيظل بقيمه النبيلة جزءاً من هذا العالم يسهم في بنائه، ويحافظ على منجزات الخير لمصلحة الإنسانية وسلامتها.

وأعربت وزارة الخارجية، أمس، عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار؛ وهو ما أدّى إلى وفاة ثلاثة، وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وتتقدّم وزارة الخارجية بخالص التعازي لأسر الضحايا، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل، وتؤكّد أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي إطلاقاً الذي يكنّ للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

وانطلاقاً مما يربط المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية من علاقات وثيقة، واستمراراً لنهج التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين، فسوف تقوم الأجهزة الأمنية في السعودية بتقديم الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة للوصول إلى مُلابسات هذه الجريمة.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com