إطلاق خدمة تتبُّع درجات الحرارة لمركبات الغذاء والدواء عبر منصة “وصل”

  0

للتأكد من التزام المنشآت بالاشتراطات واللوائح الفنية للنقل والتخزين

إطلاق خدمة تتبُّع درجات الحرارة لمركبات الغذاء والدواء عبر منصة “وصل”



tamer12

إخبارية عرعر - متابعات:

أُطلقت اليوم “خدمة تتبُّع وقياس درجات الحرارة والرطوبة لمركبات ومستودعات الغذاء والدواء عبر منصة وصل”, التي تأتي نتاجًا للشراكة الناجحة بين الهيئة العامة للنقل والهيئة العامة للغذاء والدواء، وتتمثل في تفعيل نظامٍ إلكتروني دقيق لمتابعة ومراقبة درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في وسائل نقل الأغذية والأدوية والمنشآت المخصصة للتخزين.

وجاء الإطلاق بحضور وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح بن محمد الرميح، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي.

وأوضح “الربيعة “أن تطوير مثل هذه الأنظمة التقنية الدقيقة يرمي إلى التأكد من التزام المنشآت الخاضعة لإشراف الهيئة العامة للغذاء والدواء ومركبات النقل الخاصة بها للاشتراطات واللوائح الفنية المتعلقة بالنقل والتخزين.

وذكر أن نظام مراقبة الحرارة والرطوبة سيكون ابتداءً من اليوم مرتبطًا مع المنصات الإلكترونية “وصل” و”بيان” التابعتين للهيئة العامة للنقل، موضحًا أن عمليات النقل والتخزين كافة ستخضع للمتابعة الدقيقة بما يحقق مساعي الجميع إلى ضبط هذه النشاطات، حرصًا على صحة الإنسان وبما يكفل التزام الناقلين ومشغلي منشآت التخزين بجميع المعايير الصحية الدولية المعتمدة في هذا الجانب الحيوي، وبما يساهم في الارتقاء بضمانات سلامة المنتجات الغذائية والدوائية، وتطبيق أعلى المواصفات والمعايير العالمية في مجال إنترنت الأشياء، وترسيم مستويات تليق بصحة الإنسان.

وأثنى على الشراكة الناجحة بين وزارتي الصحة والنقل وهيئة الغذاء وهيئة النقل، مؤكدًا دور مثل هذه الشراكات في تعزيز التكامل بين الأجهزة الحكومية خاصة في الجانبين الرقابي والتنظيمي، مع ما تتيحه مثل هذه المشاريع التقنية من فرص للمؤسسات الوطنية الأهلية للمنافسة في تقديم أفضل الخدمات بعد مراعاة الاشتراطات والضوابط الصحية كافة.

وأشاد بجهود منسوبي هيئة الغذاء والدواء والهيئة العامة للنقل، الأمر الذي انتهى إلى استكمال المشروع وتهيئته لجني الثمار الإيجابية ابتداءً من تاريخ تطبيقه بشكل موسع.

من جانبه، أوضح وزير النقل أن ما تقدمه الهيئة العامة للنقل من خدمات في جانب الرقابة وضبط الجودة يأتي تلبية لاحتياجات حيوية قائمة وكفيلة بالنهوض بأنشطة النقل والخدمات اللوجستية بجميع أنماطها، حيث ستكون اليوم رقابة رقمية موثوقة ومرتبطة بتحقيق أعلى معايير السلامة في نقل ما يتعلق بصحة الإنسان وغذائه.

ويتيح النظام الإلكتروني عملية تتبع الشاحنات المحملة بالأغذية والأدوية أثناء سيرها على طرق المملكة بما يسهم في رفع مستوى الأمان في هذا القطاع، وضبط الجودة والتحكم من خلال إدارة عمليات النقل، بالإضافة إلى تمكينه للهيئة العامة للغذاء والدواء من ضبط ومراقبة هذا النشاط إلكترونياً لرفع جودة وأمان وسلامة عمليات النقل والتخزين، للمساهمة في جودة الرقابة وضمان جودة وسلامة المنتجات التي تقع تحت إشراف “الهيئة”.

وأشاد الوزير بالتكامل بين منسوبي هيئة النقل وهيئة الغذاء، لتتماهى هذه الجهود المباركة حسب مهامهما واختصاصاتهما في مجال تعزيز الرقابة والإشراف على سلاسل التوريد واللوجستيات بوجه عام، وما يتضمنها من عمليات نقل وتخزين وتوزيع للأنشطة الخاضعة لإشراف الهيئة العامة للغذاء والدواء، من خلال تبادل البيانات وأتمتة الإجراءات.

وأشار خلال حديثه إلى أن كل هذا التطوير سينعكس إيجابًا على سعي الجميع للنهوض بأنشطة النقل المتخصصة واللوجستيات عالية الكفاءة.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com