التعادل السلبي يحسم كلاسيكو “الهلال” و”الأهلي”

  0

خلال قمة الجولة الـ13 من دوري ولي العهد

التعادل السلبي يحسم كلاسيكو “الهلال” و”الأهلي”



tamer12

إخبارية عرعر - متابعات:

حسم التعادل السلبي بدون أهداف قمة الجولة بين الأهلي وضيفه الهلال ليواصل الفريقان مسلسل نزف النقاط في الجولات الأخيرة وذلك في اللقاء الذي جمع بينهما يوم الجمعة على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بجدة في ختام مباريات الجولة 13 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة تقاسم الفريقان نقاط المباراة حيث أضاف الهلال نقطة لرصيده الذي أصبح يملك 26 نقطة بالصدارة ورفع الأهلي رصيده إلى 23 نقطة بالمركز الثالث.

منذ بداية المباراة لاح الأمل للأهلي عندما احتسب الحكم ماجد الشمراني ركلة جزاء في مصلحته إثر ملامسة الكرة ليد مدافع الهلال محمد جحفلي داخل المنطقة، أسند أمر تنفيذها للهداف عمر السومة لكن الأخير سدد كرة ضعيفة تمكن الحارس عبدالله المعيوف من التصدي لها عند الدقيقة (9).

رد الهلال كاد أن يكون حاسماً بتوقيع هدف التقدم عن طريق مهاجمه الفرنسي غوميز بعد أن تلقى تمريرة سحرية من القائد سلمان الفرج وضعته بمواجهة المرمى ليطلق قذيفة على الطاير غير أن القائم تعاطف مع الحارس في التصدي وحرمان الضيوف من هدف محقق (29).

الأهلي لم يتأخر في الرد الذي كان سريعاً وبطريقة مماثلة حينما سدد لاعبه عمر السومة كرة قوية من على مشارف منطقة الجزاء أبعدها المعيوف إلى ركلة ركنية، بعدها ظهرت أفضلية الأهلي مع مرور الوقت حيث مرر عمر السومة كرة ذكية مميزة إلى ألكسندر ميتريتا توغل على أثرها داخل منطقة الجزاء وواجه المرمى ليسدد كرة قوية أنقذها ببراعة الحارس عبدالله المعيوف (41) سرعان ما تبعه حسين المقهوي بتسديدة قوية تألق المعيوف مجدداً في الذود عن مرماه عند الدقيقة (41) وبدى أن التركيز في اللمسة الأخيرة العائق الأكبر أمام التهديدات الأهلاوية لينتهي شوط المباراة الأول سلبي النتيجة.

في الشوط الثاني شكل الهلال خطورة على مرمى الأهلي منذ اللحظات الأولى وكاد اللاعب سلمان الفرج أن يهز شباك أصحاب الضيافة من تصويبه جانبية لكن كرته ارتطمت بقدم المدافعين لتمر بجوار القائم.

في المقابل كاد الأهلي أن يخطف هدف الأفضلية من هجمة مرتدة نتيجة هفوة دفاعية قاتلة من عبدالله عطيف تمكن حسين المقهوي من خطف الكرة منه وتمرير كرة طولية إلى غير المحظوظ الغاني صامويل أوسو الذي جعلته في حالة انفراد تام بالمرمى لكن براعة المعيوف أنقذت الموقف في فرصة حبست الأنفاس من خلال حرمان أصحاب الأرض من هدف محقق عند الدقيقة (57).

تألق المعيوف انتقل إلى نظيره حارس الأهلي الذي تصدى ببراعة لتسديدة البديل محمد كنو الذي أطلق كرة بالغة الخطورة من على مشارف منطقة الجزاء لكنها ارتدت من الحارس محمد اليامي (80)، وفي الأنفاس الأخيرة للقاء حرمت العارضة الضيوف من تسجيل هدف التقدم بعدما تصدت لعرضية محمد البريك المخادعة نيابة عن الحارس (89).






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com