الربيعة: المملكة كانت سباقة في إنشاء مراكز فحص كورونا في زمن قياسي

  0

ضمن مشاركته في ندوة جهود المملكة في خدمة المعتمرين والزائرين خلال الجائحة

الربيعة: المملكة كانت سباقة في إنشاء مراكز فحص كورونا في زمن قياسي



tamer12

إخبارية عرعر - متابعات :

أكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة اليوم أنه ولله الحمد كانت المملكة سباقة في إنشاء مراكز فحص كورونا لكل مهتم في زمن قياسي، للحد من انتشار هذا الوباء.

وتحدث الربيعة عن الخدمات الصحية في الحرمين الشريفين عناية ورعاية كريمة، حيث كان قد افتتح أمير المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان آل سعود ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا.

وقال الأمير: “اتخذت المملكة قرارًا حكيمًا في وقت قياسي للحد من انتشار الفيروس في الحرمين الشريفين”، وأضاف “بالتزامن مع بدء الجائحة اتخذت منطقة المدينة المنورة إجراءات وقائية مباشرة، حدّت بفضل الله من انتشار الفايروس، وسلّطت الضوء على الأحياء ذات التكدس السكاني، فتم نقل العمالة إلى الفنادق ريثما تجد لهم مكانًا ملائمًا يتفق مع الإجراءات الوقائية”. وتابع: “رفعت منطقة المدنية المنورة من إجراءاتها بعد العودة؛ فجعلت تطبيق (توكلنا) إلزاميًا لدخول الأماكن التجارية والمرافق الصحية”.

ومن جهته قال سماحة مفتي عام المملكة خلال مشاركته في الندوة: “اعتنت هذه الدولة المباركة بزوار بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين وزوار المسجد النبوي عناية عظيمة، وذلك استجابة لقوله تعالى: (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنا واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى)، وأضاف: “حرصت قيادة المملكة العربية السعودية كل الحرص على تحقيق مصالح المسلمين والحفاظ على كل ما فيه نفع لهم وحفاظ على سلامتهم وإبعاد كل ما فيه أذى لهم وإضرار بهم مصداقاً لقوله ﷺ: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، وتابع: جزى الله قيادة المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وسائر المسؤولين في الدولة على جهودهم المميزة في خدمة ضيوف الرحمن وجعل ذلك في موازين حسناتهم.

وقال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس “إنّ الجهود الاستباقية التي بذلتها المملكة في مكافحة جائحة كورونا؛ برهنت على أنّ المملكة أصبحت أنموذجًا يُقتفى به في إدارة الكوارث والأزمات، والتصدي للجوائح والأوبئة بكل كفاءة واقتدار واحترافية ومهنية”، وأضاف: “ما قامت به الدولة –رعاها الله- من اتّخاذ إجراءات احترازية وتدابير وقائية في الحرمين الشريفين؛ لتؤكّد وتبين حرصها التام على سلامة المعتمرين والزائرين لإبقاء الحرمين الشريفين مثالية نموذجية خالية من الأمراض والأوبئة”، وتابع: “وقد كانت # رئاسة شؤون الحرمين ضمن الجهات الحكومية السبّاقة في اتخاذ قرارات استباقية في اعتماد تدابير احترازية وإجراءات وقائية صارمة لمواجهة الجائحة والحد من تفشّيها منذ الإعلان عن ظهور إصابات بالفيروس”.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com