اعتباراً من يونيو.. 4 وغرات قيظ هي الأشد حراً بالجزيرة العربية

  0

تقول العرب: حتى إن الرجل ليظمأ بين الحوض والبئر

اعتباراً من يونيو.. 4 وغرات قيظ هي الأشد حراً بالجزيرة العربية



tamer12

إخبارية عرعر - متابعات:

نقلت صحيفة “البيان” الإماراتية عن عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إبراهيم الجروان؛ أن الجزيرة العربية ستشهد اعتباراً من بداية يونيو إلى نهاية أغسطس، الفترة الأشد حرارة في عموم أرجائها، ومع الارتفاع العام في درجات الحرارة، تتكرر خلالها ما عرفته العرب “وغرات القيظ”.

وغرة القيظ

وهي شدة توقد الحر وجمرة القيظ، مع شدة الجفاف والسموم وهي الريح الحارة الجافة، حتى إن “الرجل ليظمأ بين الحوض والبئر من شدة الحر أثناء الوغرات”، كما تقول العرب.

الوغرات

هي موجات حارة ترتفع فيها درجات الحرارة بمقدار لا يقل عن 4 درجات عن المعدلات الطبيعية ويشتد فيها الجفاف والسموم، وعدّدت العرب هذه الوغرات، وأهمها:

*وغرة الثريا.. بين 7 يونيو إلى 2 يوليو مع طلوع نجمَي الثريا وتابعه الدبران.

*وغرة الجوزاء.. بين 3 إلى 28 يوليو مع طلوع نجمَي الهقعة والهنعة.

*وغرة المرزم أو وغرة الشعرى.. بين 29 يوليو إلى 10 أغسطس مع طلوع نجمَي الذراع، وهو وقت طلوع نجم الشعرى اليمانية أو المرزم.

*وغرة سهيل.. من 11 أغسطس إلى 5 سبتمبر تتزامن مع بداية طلوع نجم سهيل، ومع طلوع نجمَي النثرة والطرف.

*ثم تبدأ الصفرية أو الصفري.. وتقول العرب، “إذا طلعت الثريا بدأ القيظ وأقبلت الوغرات بالقدوم، فإذا طلع سهيل انصرفت الوغرات، وانقضى القيظ”.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com