طعام البيوت

  0

طعام البيوت



وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.ararnews.com/2773571.html

Avatar

اتذكر عندما كنا طلاباً في المعهد العلمي في مدينة عرعر ؛ كنا نحضر معنا دفاية الشاي وكيساً من الخبز القليل وعلب الجبن المتوفر في تلك الفترة ، هذه الوجبة الخفيفة والبسيطة اعتقد يتذكرها من عاش تلك الفترة واستمتع بتلك اللحظة ، كنا نشترك عدد من الطلاب بحيث كل طالب يأتي بشيء من بيته ، عددنا لا يتجاوز خمس أوست طلاب ، كنا نضع طعامنا في غرفة حارس المدرسة ، عندما يقرع جرس الفسحة نحضر هذا الفطور ونتخذ مكاناً قصياً في ساحة المدرسة ، ونجتمع وتناول فطورنا بكل اريحية ، كانت إدارة المعهد لا تمانع في ذلك ، بشرط النظافة وترك المكان مثل ما كان ، كان الفطور يكفينا وأحياناً يشاركنا بعض الطلاب من نعرفهم ونرحب بهم كان الفطور يكفينا وزيادة ،كما يقال كل مشروك مبروك ، كانت الاوضاع الاقتصادية ودخل الفرد في تلك الايام بسيطة ، ونحن نتاول الفطور نشاهد الزحام الطلابي على شباك المقصف المدرسي ، ويحصل تدافع كبير وتعلو الاصوات من الطلاب الذي لا يحضرون وجباتهم من المنزل على الرغم ان من وجود معلمين مناوبين مسؤولين عن تنظيم ومراقبة ومتابعة الطلاب أثناء الشراء في الفسحة ، كان المقصف يبيع ساندوتش الفلافل مع الشاهي أو العصير،هناك من لا يعجبه أكل المطاعم أو الكافيتريات ، نظراً لأن البعض منها يفتقد إلى النظافة العامة والصحية والطهي الجيد ؛ الأكل الصحيّ أفضل بكثير عندما يعد بالمنزل وقد يحتوي على عناصر غذائية جيدة ، التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحّته، وتعزيز شعوره بالراحة، وتزويده بالطاقة المطلوبة ؛ في هذه الايام نلاحظ اقبال كبير على المطاعم من قبل الشباب أو العوائل أو بقية أفراد المجتمع بشكل في الوقت الذي قد يكون بعض الناس لا يأكل في بيته نهائياً ، حدثني شخصاً مثقفاً وواعياً قال لي : يعلم الله لا يوجد في منزلي طنجرة أو ادوات للطبخ ، أنا وزوجتي كلنا نعمل وكل أكلنا من المطاعم ، قلت له : هذا فعل خاطىء ولا يعزز ثقافة الأكل في المنازل ولا يساعد على تفعيل ثقافة الحوار ولمة الأسرة على طاولة الطعام في المنزل ، ويشجع على الخروج للمطاعم بشكل مستمر ، هنا لا أتعارض مع فكرة الذهاب للمطاعم بقدر ما ابحث عن الاعتدال حتى يكون في البيت حياة ونفس وروح ، وحتى لا تفقد المنازل بهجتها ولذة طعامها ، في يوم قرأت عن رئيس دولة عربية يقول : أفضل طعام لدي قلاية البندورة في المنزل ، هذا وهو يملك كل المقومات،الجهات المعنية تقوم بمراقبة المطاعم ، وتفرض العقوبات والغرامات المغلظة على من لايتقيد بالشروط الصحية المطلوبة ،وهذا عمل وجهود يشكرون عليها ، ماتطرقت له لا يعني عدم وجود مطاعم جيدة ونظيفة ؛ هناك مطاعم جميلة وراقية ولديها أكلات متنوعة ونظيفة، وعلى الجانب الآخر يوجد مطاعم رديئة النظافة في اعداد الطعام الجيد ، لكن مع ذلك ليس لدي الرغبة في ارتياد المطاعم بشكل مستمر ، شخصياً أفضل وبدرجة عالية أكل المنزل ولا اذهب كثيراً للمطاعم ، وحتى في وقت السفر غالباً احضر كل متطلبات الطعام في شفتي ، ولا اخرج كثيراً للمطاعم ، في ظل توفر المادة ولله الحمد حالياً ؛ اختيارك تناول الطعام في منزلك يساعدك كثيراً في انتقاء الطعام الذي ترغبه ويساعدك في التحكم بالكمية والتكلفة، والحصول على نظافة الغذاء والطعام الصحي السليم .






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com