مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بالحدود الشمالية يشيد بمؤتمر منهج السلف الصالح

  0

مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بالحدود الشمالية يشيد بمؤتمر منهج السلف الصالح



tamer12

إخبارية عرعر - فريق التحرير

أشاد فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الحدود الشمالية الشيخ أحمد بن علي العبدلي بالنجاح الباهر ، الذي حققه المؤتمر الثاني لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في بيان منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه ، والذي كان بمحض توفيق الله وتدبيره، ثم بما أولته القيادة الرشيدة من لدن حكومة المملكة العربية السعودية وفقها الله ، وأهمها الموافقة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين على إقامة المؤتمر ، وتلا ذلك فيض من الجهود المبذولة لإقامة وإنجاح المؤتمر بتوجيهات مباشرة من معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، ومتابعته المباشرة وتوجيهاته لكافة اللجان العاملة بكل مهامها.
وأوضح فضيلته أن المؤتمر حقق أهدافه ، وبلغ صداه الآفاق، ولكن هناك شي لابد من أن تتظافر الجهود في تحقيقة ، وأن يبذل الجميع قصارى جهدهم في تنفيذه ، وهو : تطبيق رسالة المؤتمر في أنفُسنا ، ومنابرنا ، وندواتنا ،ومحاضراتنا ، ومجالسنا ، ولقاءاتنا ، وكل محافلنا .
وأردف فضيلته أن رسالة المؤتمر تُعنى بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر  الذي هو قارب يحمل كل تشريعات هذا الدين إلى الثقلين أبناء الإسلام ، وعِظم الأمر بالمعروف من عظمة هذا الدين الذي يحمل رسالتَه،مبيناً أن رسالة المؤتمر جاءت والأنفس تتشوّفُ لسماعها في زمن ظهرت فيه العديد من الأحزاب والطوائف الضالة التي شوهت سماحة وعظمة هذا الدين بمسمى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
وقال فضيلته إن رسالة المؤتمر قشعت الغمام ليسطع نور منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأوضحت الطريق الحق بعد أن اكتنفتهُ غشاوة الشبهات والأهواء من أصحاب الضلال وأرباب البدع ، والذي يطلع على عناوين البحوث التي تم عرضها ومناقشتها يجد الرسالة واضحة كالشمس صحوًا لا سحاب دونها.
منوهاً فضيلته بأهمية تصحيح المفاهيم وتحرير المصطلحات الشرعية وبيان المآلات والقواعد الفقهية والأصولية لكون منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو المخرج الحقيقي وسبيل النجاة الأسلم من طرق الشبهات ومزالق الشهوات التي تعصف بالمجتمع المسلم .
مبيناً فضيلته أن الهيئة وضعت قاعدة تأصيلية لجمع متفرقات القواعد والأصول من خلال ما توصل له وجمعه الباحثون في فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفق فهم عموم سلف الأمة ، وموضحاً أن في هذا تحريراً وافياً وتقعيداً وتأصيلًا شافياً للقطع في مسائل الخلاف والحد من دواعي الاختلاف خاصة في الجانب التطبيقي لفقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وفي ختام تصريحه بين فضيلته أن من توفيق الله أن شارك في هذا المؤتمر وحضره نخبة علمية وقيادية وقانونية لهم قصب السبق في البحث والتأليف ومناقشة المسائل العلمية بعيداً عن التحزُّب أو التحيُّز لنصرة فكر محدد أو مذهب أو طائفة، وإنما مستندهم في ذلك هو الكتاب والسنة على فهم عموم سلف الأمة ، وفي مقدمتهم سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية وعدد من أعضاء هيئة كبار العلماء ، وأمين مجلس هيئة كبار العلماء ، ومدراء الجامعات وطلبة العلم المتخصصون ، وغيرهم من الباحثين وأهل الاختصاص .
مطالباً بحمل رسالة المؤتمر  والصدح به نصرة لدين الله وتثبيتاً لمنهج السلف الصالح رحمهم الله ، وحفظا لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com