30 بالمائة من سكان المملكة يعانون "حساسية الأنف"

  0

30 بالمائة من سكان المملكة يعانون "حساسية الأنف"



admin

اخبارية عرعر – مصادر :

اكد استشاري أمراض الحساسية الدكتور حسن الريس ان حوالي 40 – 50 بالمائة من سكان المملكة لديهم القابلية للحساسية وحوالي30 بالمائة من السكان لديهم حساسية في الأنف و10 بالمائة إلى 20 بالمائة يعانون الربو ، وقال الريس إن أنواع الحساسيات الاكثر خطورة هى الصدمة التحسسية الحادة (Anaphylaxis) لأنها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة بسبب تورم في الحنجرة أو هبوط حاد في ضغط الدم أو الضيق الشديد في التنفس. وهذا النوع لا يتحول الى مرض مزمن أما الحساسيات الأخرى فمن الممكن أن تتحول إلى مرض مزمن والربو يمكن أن يكون خطيراً.

وقال الريس ان الحساسية تنتشرفي معظم مناطق المملكة بمختلف أنواعها فمنها ما يصيب الجهاز التنفسي بما يعرف بحساسية الصدر ويعاني مرضى الربو أزمات حادة في بعض الفصول من السنة خاصة في فصل الربيع، حيث تنتشر حبوب اللقاح في الجو أيضا حساسية الأنف الأكثر انتشاراً على الإطلاق حيث يصاب المريض بالسيلان وانسداد الأنف, اما حساسية الجلد فهو اكثر عرضة للتغيرات التي تحدث في الطقس والأكثر عرضة للإصابة بالحساسية كشعور المريض بحكة شديدة, وعادة ما تنتشر في المناطق الزراعية والساحلية من المملكة.

وقال الريس ان الحساسية هي رد فعل غير طبيعي لجهاز المناعة ضد بعض المواد الموجودة في البيئة لدى تعرض جسم الإنسان لهذه المواد. وينتج عن رد الفعل آثار سلبية في أماكن تعرض الجسم لهذه المواد مثل الجهاز التنفسي أو الهضمي أو الجلد ، وتطرق الريس الى "مهيجات" الحساسية وقال انها تختلف باختلاف المناطق الجغرافية. ففي المناطق الرطبة تكثر حشرة العث (dust mite) والفطريات بينما في المناطق الأخرى بشكل عام تكثر حبيبات اللقاح للنباتات المختلفة كالأشجار والحشائش وغيرها. وقد يسبب وجود الحيوانات الأليفة في البيوت إلى إثارة الحساسية. إضافة إلى ذلك هناك مواد أخرى تهيج الحساسية مثل الغبار، الدخان والروائح القوية.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com