قوافل الحجيج تبدأ غداً الصعود إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية

  0

قوافل الحجيج تبدأ غداً الصعود إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية



admin

اخبارية عرعر – منى :
تبدأ قوافل حجاج بيت الله الحرام غداً (الأحد) الثامن من شهر ذي الحجة 1431 هـ في الصعود إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداء بسنة المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ وسط عناية وخدمات متكاملة أعدتها مختلف الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وسمو أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية, الرامية إلى تسخير جل الإمكانات لراحة وخدمة وفود الحجيج؛ ليتمكنوا من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة في جو مفعم بالأمن والإيمان.

ونشطت قيادة أمن الحج في تنفيذ خطة متكاملة لتسهيل عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، ركزت على توفير مظلة الأمن والأمان وتحقيق السلامة واليسر على جميع الطرق التي يسلكها الحجاج من مكة المكرمة إلى منى، إضافة إلى تنظيم عملية حركة المشاة لمشعر منى.

وجندت قيادة قوات أمن الحج جميع الطاقات الآلية والبشرية من رجال الأمن؛ لتنفيذ خطة تصعيد الحجاج لمشعر منى بمتابعة مستمرة وشخصية من سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج المركزية، وسمو نائبه، وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، وبإشراف ميداني من الفريق سعيد القحطاني مدير الأمن العام؛ لتيسير وتسهيل عملية التصعيد أمام قوافل الحجيج وتوفير الأمن والسلامة لهم.

وركزت الخطة على منع دخول السيارات الصغيرة إلى المشاعر المقدسة وإتاحة الفرصة لسيارات النقل الكبيرة التابعة للنقابة العامة للسيارات وشركات النقل لنقل حجاج بيت الله الحرام من المشاعر المقدسة إليها.

وستسهم المشروعات الحيوية التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز هذا العام في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة – بعون الله وتوفيقه – في انسيابية الحركة المرورية وتسهيل عمليات التصعيد والنفرة من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وإليها.

وتقف المشروعات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة (جسورا وقطارات ومستشفيات وخزانات مياه وخياما وغيرها) تترقب جموع الحجيج؛ ليستفيدوا منها وهي تزداد عاماً بعد عام شواهد واضحة لما توليه القيادة الرشيدة من عناية واهتمام بوفود بيت الله العتيق وحرصها على تحقيق كل ما من شأنه توفير الراحة والطمأنينة للحجاج ليتفرغوا لأداء مناسك الحج بيسر وطمأنينة.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com