تجربة للخلايا الجذعية تغير تاريخ العلاج الطبي وتعالج فقدان البصر

  0

تجربة للخلايا الجذعية تغير تاريخ العلاج الطبي وتعالج فقدان البصر



admin

اخبارية عرعر – BBC :
تجري شركة أمريكية طبية متخصصة، تجربة بشرية للخلايا الجذعية الجنينية، لعلاج نوع متقدم من فقد البصر "الإصابة بعاهة الضمور البقعي"، في تجربة ستغير تاريخ العلاج الطبي.

وبدأت شركة أدفانسد سيل تكنولوجي أمس، تجربة علاجها على 12 مريضا مصابا بعاهة الضمور البقعي. وتعد الخلايا الجذعية هي الخلايا الرئيسة في الجسم، ومصدر كل الخلايا الأخرى.
وبحسب شبكة BBC ، يقول مؤيدو استخدام هذا النوع من الخلايا، إنها قد تغير تاريخ العلاج الطبي كله بتوفيرها علاجات لأمراض عصبية وعقلية، مثل مرض الشلل الرعاش (باركينسون)، والسكري عند صغار السن، وإصابات الحوادث الشديدة.

لكن منتقدي المشروع يقولون إن توفير هذه الخلايا يعتمد على الحصول عليها من الأجنة قبل إتلافها، وهو ما يعارضونه.
وفي العام الماضي عدلت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن القيود الشديدة التي كانت مفروضة على التمويل الاتحادي لمثل هذه الأبحاث، كما تحدى باحثان هذه السياسة الصيف الماضي في المحاكم.

وقضت محكمة استئناف بإمكانية استمرار التمويل إلى أن تبت المحكمة في الطعن المقدم من الحكومة. وظلت المنح المقدمة من المعاهد الوطنية للصحة تجمد ثم يرفع عنها حظر التجميد مع توالي قرارات المحاكم.

مرض الضمور البقعي يتسبب في نوع متقدم من فقد البصر، وعادة ما يبدأ في سن الطفولة أو الشباب، أي من تراوح أعمارهم بين عشرة أعوام و20 عاما مع ضمور الشبكية. ولا يوجد حاليا علاج لهذا المرض






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com