القاعدة من تفخيخ السيارات والكاميرات مروراً بأعضاء حساسة إلى القتل برائحة دهن العود

  0

القاعدة من تفخيخ السيارات والكاميرات مروراً بأعضاء حساسة إلى القتل برائحة دهن العود



admin

إخبارية عرعر – متابعات:
كشفت وزارة الداخلية السعودية مؤخراً عن توظيف القاعدة لطرق جديدة في سعيها لقتل رجال دين وإعلاميين في المملكة ، من خلال تسميم " دهن العود " وإرساله كهدايا لهم .

وتبين من التفاصيل أن القاعدة تعرف تماماً حب رجال الدين لــ " دهن العود " وقناعتهم بحب الناس لهم ، الأمر الذي سيسهل قتلهم ،وربطها بجهات مجهولة لخلخلة السلم الأهلي في السعودية .
ونستعرض هنا عدداً من أشهر أساليب القاعدة في قتل مخالفيها .
حيث بدأت بتفخيخ السيارات والتي كان أشهرها قتلها لأحد منظريها الكبار " عبد الله عزام " بعدما اختلف أسامة بن لادن ومجموعة المصريين معه ، وكان مطلوباً إزاحته لمصالح إرهابية .
ثم انتقلت القاعدة لتفخيخ كاميرات التصوير التلفزيونية واستخدمتها أيضا لإزاحة أحد قادة الأفغان المشهورين وهو أحمد شاه مسعود الذي خدعته وأرسلت له بعض أعضائها ذوي الأصول المغاربية الذين يعيشون في أوربا وانتحلوا صفة صحفيين وقاموا بتفخيخ كاميراتهم ومن ثم قتله .
لتنتقل القاعدة إلى تفخيخ المصاحف والذي اكتشف عند إحدى مجموعاتها في مكة المكرمة أثناء عملياتها في السعودية أواسط العقد الماضي وبعد أحداث 11 سبتمبر .
ولم تتوان القاعدة الإرهابية في استخدام أقذر الأساليب وأكثرها دناءة عندما أقحمت أنبوب متفجر في " مؤخرة " أحد أعضائها عند استهدافها لمساعد وزير الداخلية السعودي خلال استقباله له بعدما ادعى التوبة عن الطريق المنحرف الذي يسلكه .






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com