نخوات قبلية وليست انتخابات بلدية !

  111

نخوات قبلية وليست انتخابات بلدية !


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.ararnews.com/2648098.html

Avatar

أكتب لكم هذا المقال بعد أن هدأت ” عاصفة الفزعات والنخوات القبلية ” والمعروفة رسميا بإسم الانتخابات البلدية والتي لم
” تحالفني النخوة فيها ” لأني لم اسعى اليها ظنا مني أن الفوز للأجدر وللأكفأ ! وعسى أن يكون في الأمر خيرة لي في ديني ودنياي .
ومن واقع الإنتخابات استخلصت هذه الملاحظات
بدأتها للفائزين بالتهنئة والتبريكات :

1
أبارك لجميع الفائزين بعضوية المجالس البلدية في بلادي واسأل الله لهم التوفيق لخدمة الدين والوطن
ومع إحترامي للجميع .. ( قليل منهم ) فاز بجدارة أكثرهم
فاز بتكفى تكفى لاتنساني !
هذا الصحيح لمن أراد الصحيح .
2
للأسف الشديد لم أكن اتوقع بأن يصل حال الانتخابات البلدية إلى نخوات قبلية
رأيت أكثر المرشحين وأقاربهم ينخون آل فلان وآل فلان يستنجدون بهم
كأنهم غرقى في بحر أو تحت إعدام بالمشنقة !!
3
في يوم التصويت .. رأيت الكثير من متسولي الصوت
يقفون عند أبواب المراكز الانتخابية
يافلان تكفى صوت لإبن عمنا فلان ،
بلا رادع وبلا حسيب ورقيب عليهم !

4
أنظمة وشروط غريبة تعمل بها لجان الإنتخابات
مثل عدم السماح للمرشح بإستخدام الوآتساب والرسائل النصية للتواصل مع الجمهور .
والسماح للمرشح بطبخ الولائم والمفاطيح ( ودهن سير المصوتين ) من أجل التصويت له !
5
منابر خطب الجمعة غابت عن إرشاد وحث الناس بأهمية اختيار الأجدر في يوم الأقتراع
والإدلاء بشهادة الصدق والحق وتجنب شهادة الزور .
6
الانتخابات تفكيك للقبيلة تجعل القبيلة الواحدة تتفرع إلى عدة تفرعات كل فرع يتفق على مرشح ويزداد فيهم
” صلة الرحم الفجائي ” والتكاتف والحممية الزائدة ! تحكمها عنصرية مقيته !
لايرشح فيها الأكفأ بل ينظر إليها اكثر الناخبين
” قليلو الفهم والأمانة ”
بأنها ” للأقرب والأحوج ماديا “.
وهي بالأصح للأكفأ الذي لديه الرغبة الصادقة بخدمة الدين والوطن .
حفظ الله الوطن وأدام عليه نعمة الأمن والأمان ، وحفظ الله ولاة امرنا خادم الحرمين الشريفين ملك العدل والحزم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه
وولي عهده الأمين وولي ولي العهد.
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليه )
عطيه عطاالله الحازمي






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com