سفارة المملكة بعمّان.. واقعة الاعتداء جرت في أبها وليس بالأردن.. وهذه تفاصيل مقاطع الفيديو

  0

"العنزي": السفير يقف دائمًا على مشاكل المواطنين شخصيًّا ويساهم في حلها

سفارة المملكة بعمّان.. واقعة الاعتداء جرت في أبها وليس بالأردن.. وهذه تفاصيل مقاطع الفيديو



tamer12

إخبارية عرعر - متابعات :

كشفت السفارة السعودية بالأردن عن حقيقة مجموعة المقاطع المتداولة، والتي يُظهر أحدها قيام مجموعة من الأشخاص بخطف (مواطن) وتعذيبه وإظهار تناثر الدماء في السيارة، فيما يُظهر مقطع آخر أحد المواطنين وهو يقدم شكوى لدى السلطات الأردنية مناشدًا السفارة بالتدخل، وبيّنت السفارة أن أحدها وقع في مدينة أبها بالسعودية، ولا يخص الأشقاء الأردنيين، وأن مقطع المناشدة كان في عام 2015 م، وتمت معالجة شكوى المواطن في حينها.

وقال المتحدث الرسمي لسفارة المملكة في الأردن عبد السلام العنزي: إنه بناء على توجيه ومتابعة سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية الأمير خالد بن فيصل بن تركي، تواصل المسؤولون بالسفارة مع كافة القطاعات المسؤولة لدى الأشقاء الأردنيين وفي المملكة، واتضح مؤخرًا من قبل الجهات الرسمية في المملكة أن المقطع تم تصويره في مدينة أبها داخل المملكة، ولا يخص الأشقاء الأردنيين.

وأضاف: “بناء على لوحة السيارة التي ليس لها علاقة بالجزء الآخر من المقطع المتداول، تم التواصل مع المواطن، الذي أفاد بوجود شكوى سابقة تعود لعام ٢٠١٥م، وتم استرجاع حقّه في حينها، وأنه لم يدخل الأراضي الأردنية منذ تلك الفترة”.

وأضاف العنزي أنه تم رفع الموضوع إلى الجهات الرسمية في المملكة لاتخاذ اللازم للتعامل الأمثل مع تلك الشائعات، مؤكدًا أن السفير يقف دائمًا على مشاكل المواطنين شخصيًّا، ويتابعها مع الزملاء المعنيين، ويساهم في حل الكثير من المشاكل التي تخصهم، ويَعتبر المواطن دائمًا هو الاهتمام الأول للسفارة، وهو ما تؤكد عليه قيادتنا الحكيمة في المملكة دائمًا.

وقال “العنزي”: إن سمو السفير والسفارة يقدران للأشقاء الأردنيين تعاونهم الأمثل مع مواطني المملكة، سواء القادمين للسياحة أو العلاج أو الطلبة الدراسين في الجامعات الأردنية والمقيمين، مبينًا أن الأردن الشقيق بلد أمن وأمان في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة.

وفي ذات السياق أوضح الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني، المقدم عامر السرطاوي، أنه وبمتابعة ما تم تداوله ونشره من مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتعرض أحد الأشخاص من الجنسية السعودية للاعتداء عليه وسلبه؛ فقد تبين أنه لم تسجل لدى أي من وحدات الأمن العام في كافة المحافظات شكوى بهذا الخصوص، ولم تردهم أية معلومات حولها.

وقال: إنه جرى التواصل مع سفارة المملكة العربية السعودية في عمان، وتبين أنه لم يرد إليهم أي شكوى أو معلومات بوقوع تلك الحادثة أو أي حادثة أخرى مشابهة، مشيراً إلى أنه وبتدقيق رقم المركبة ومالكها الذي ظهر في الفيديو، فقد تبين أن آخر حركة سفر للمركبة ولمالكها عبر الأراضي الأردنية كان المغادرة في شهر أيلول من العام ٢٠١٥.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com