أمير الحدود الشمالية يرأس الاجتماع الثاني للجنة الإسكان التنموي بالمنطقة

  0

وجه بدراسة إنشاء جمعية للإسكان التنموية

أمير الحدود الشمالية يرأس الاجتماع الثاني للجنة الإسكان التنموي بالمنطقة



زياد الدغمي

إخبارية عرعر - زياد الدغمي :

رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة، الاجتماع الثاني للجنة الإسكان التنموي، بحضور أعضاء اللجنة، وذلك في قاعة الاجتماعات بالإمارة.
وقال سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان: اعتمدت الدولة – رعاها الله – من خلال وزارة الإسكان مبادرة الإسكان التنموي التي تهدف لتلبية احتياج الأسر الأشد حاجـة فــي المجتمــع من المساكن وتمكيـنهم من تملـك المسكن المناسب أو الانتفـاع به وفق احتياجاتهـم، وذلك من خلال الشراكة مع الجمعيات الخيرية والقطاع الخاص، وعلينا أن نبذل قصارى جهودنا ونواجه جميع التحديات والعوائق مهما كانت لتنفيذ السياسات الاسكانية.
وبين سموه أن الدولة – رعاها الله – وقفت وراء النهضة العمرانية بجميع مناطق المملكة من خلال القروض التي قدمها صندوق التنمية العقاري خلال العقود الماضية، وأنه ولما تقتضيه التطورات الاقتصادية فقد طورت الدولة سياساتها الإسكانية لتلبية الطلب المتعاظم على الخدمات الإسكانية بالتزامن مع ارتفاع تكاليف الإسكان وزيادة الضغط على الموازنة العامة من القطاعات الأخرى، وعلينا أن نتكاتف ونتآزر جميعاً لتحقيق توجهات الدولة، منوهاً باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ودعمها الكبير لدعم مجالات التنمية كافة، بما في ذلك التنمية العمرانية والاسكانية منها على وجه الخصوص.
وأضاف سموه يقول: علينا الحد من الطلب على الإسكان التنموي من خلال تفعيل مبادرة خفض عدد الأسر الضمانية التي تنفذها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك بتأهيل القادرين على العمل من هذه الأسر من خلال التعليم والتدريب وتوفير الفرص الوظيفية أو الاستثمارية الملائمة لتتحول تلك الأسر من الرعوية للتنموية كما هو مستهدف.
ووجه سموه بدراسة إنشاء جمعية متخصصة بالإسكان التنموي للمساهمة في تحقيق مستهدفات الإسكان التنموي بالمنطقة ولتلعب الدور المحوري المنشود في التخطيط والتنسيق ورفع كفاءة الأداء في هذا المجال.
وناقشت اللجنة خلال الاجتماع أهداف الإسكان التنموي بالمنطقة, والرامية لتلبية احتياج الفئات الأكثر حاجة في المجتمع من الوحدات السكنية وتمكينها من تملك المنازل الملائمة وفق احتياجاتهم وقدراتهم المادية.
‏‎كما استعرضت اللجنة أبرز المعوقات التي تواجه أعمالها وسبل تذليل الصعوبات، وإيجاد حلول عاجلة والعمل بأولوية وتنسيق لخدمة المواطن في المنطقة، مشدداً سموه على أهمية إعطاء الأولوية بتسليم المساكن للحالات التي تقطن في مساكن غير ملائمة، والأسر الأشد حاجة من الفئات التي ترعاها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وتسجيلها عبر بوابة وزارة الاسكان,
كما ناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ حيالها العديد من القرارات.
يذكر أن اللجنة خصصت 179 وحدة سكنية لمستحقي الإسكان التنموي في عرعر، ورفحاء، وطريف، والعويقيلة.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com