سمو أمير الحدود الشمالية يرعى ملتقى ريادة الأعمال الأول 2021م

  0

سمو أمير الحدود الشمالية يرعى ملتقى ريادة الأعمال الأول 2021م



رشيد البرجس

إخبارية عرعر - رشيد البرجس:

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية، غداً، ملتقى ريادة الأعمال الأول لعام 2021م افتراضياً، الذي ينظمه نادي ريادة الأعمال بالمنطقة بالشراكة مع جامعة الحدود الشمالية، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بمشاركة معالي وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي، ومعالي رئيس الجامعة الدكتور محمد الشهري، ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، ونخبة من المتحدثين والرواد الملهمين من داخل وخارج المملكة.
ويناقش الملتقى العديد من المحاور والقضايا المتعلقة ببناء منظومة ريادة الأعمال وإيجاد أنشطة اقتصادية جديدة عبر طرح أفضل الممارسات، وكيفية التعامل مع التحديات التي يواجهها وتقليل المخاطر في المشاريع الريادية وتعزيز دورها في منظومة اقتصاد المعرفة، إضافة إلى تقديم عدد من المشاريع الريادية الناجحة.
ويهدف الملتقى إلى تعزيز روح ريادة الأعمال والابتكار في مواجهة التحديات والمخاطر ونشر ثقافة المشاريع الريادية تماشياً مع رؤية المملكة 2030.
ورحب سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بعقد هذا الملتقى وجميع الملتقيات الفكرية المماثلة بمنطقة الحدود الشمالية لرفع مستوى الوعي، وتبادل المعارف والخبرات، واكتشاف الثغرات والتنسيق والتعاون لمعالجتها، مؤكداً على اهتمامه الكبير بريادة الأعمال ورفع نسبة مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي وفي توفير الخدمات والمنتجات ورفع نسبة الصادرات.
وشدد سموه على أهمية النقاشات القائمة على الدراسات العلمية والحديثة والدقيقة لمعرفة واقع عناصر منظومة ريادة الأعمال، وكيفية تقويتها وسد الفجوات لتعزيز مخرجاتها وتحقيق النتائج والفوائد المستهدفة بالاستثمار الأمثل للإمكانات والفرص المتاحة.
ودعا أمير منطقة الحدود الشمالية القائمين على الملتقى والمشاركين للخروج بتوصيات ومبادرات عملية يمكن توظيفها في المنطقة لزيادة أعداد المبادرين بالأعمال ورفع نسبة النجاح وخفض نسب التعثر، مبدياً ترحيبه ودعمه لمثل هذه التوصيات والمبادرات، مؤكداً ثقته بقدرات أبناء وبنات المنطقة متى ما توفرت لهم البيئة المناسبة للمبادرة بالأعمال.
من جانبه، أوضح المشرف العام على الملتقى الدكتور سعد العباد أن هذا الملتقى يوفر فرصة فكرية لتبادل الخبرات والمعارف وبحث أفضل السبل لدفع عجلة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة القائمة بالمنطقة، مشيراً إلى أنه سيتم مناقشة أهم الأدوات والآليات والممارسات الفعالة للإدارة والتكيّف مثل الاستثمار الرقمي والامتياز التجاري وحاضنات ومسرعات الأعمال، التي تؤدي إلى إيجاد الموقف الإيجابي لاستمرارية العمل الريادي، وبحث فرص التحوّل والاستعداد والاستجابة المبكرة للأزمات.






أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com